الخارجيتان الروسية والأميركية تتبادلان الاتهامات حول "حلا"

الخارجيتان الروسية والأميركية تتبادلان الاتهامات حول "حلا"

الطفلة حلا من إدلب (تويتر)

تاريخ النشر: 31.08.2018 | 14:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

ردت وزارة الخارجية الأميركية على ادعاءات الخارجية الروسية حول إنشاء دول غربية حساباً على "تويتر" لطفلة سورية تدعى "حلا" بهدف "التغطية" على "ضربة غربية محتملة على سوريا.

وقالت الخارجية الأميركية اليوم الجمعة، في تغريدة نشرت على حساب "فريق التواصل" التابع لها إن "المتحدثة باسم خارجية روسيا ادعت إن هناك مشروعاً دعائياً على تويتر يستخدم حسابا لطفلة سورية للتغطية على ضربة غربية محتملة على سوريا".

وأضافت الخارجية الأمريكية أن "المتحدثة باسم الخارجية الروسية قالت إن من بين المتابعين وسائل إعلام غربية، لكن حينما تراجع الحساب لا تجد بين متابعيه أي من القنوات المذكورة". ووصفت الحساب بالمشروع "الدعائي روسي".

وقالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، يوم الخميس، إن استخدام حساب هذه الطفلة مثال آخر "للنهج الاستهتاري والمصاغ بدقة والتقليدي للشركاء الغربيين في مجال الدعاية في الاتجاه السوري".

وأضافت زاخاروفا أن من متابعين لصفحتها بلغ 351 حسابا من بينها بعض أبرز وسائل الإعلام الغربية مثل "BBC" البريطانية و"Huffington Post" و"Buzzfeed" و"إذاعة الحرية" الأمريكية.

وتأتي التصريحات الروسية بعد تحذير المندوبة البريطانية كارين بيرس من إمكانية شن النظام هجمات كيمائية على المدنيين في محافظة إدلب. وأضافت "ما قام - ويقوم به - نظام الأسد، وسماح روسيا بتلك الممارسات، ينذر بتعرض إدلب لهجوم كيميائي".

وأصدرت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية في وقت سابق، تحذيرًا للنظام هددوا فيه بـ "رد مناسب" على أي استخدام للأسلحة الكيميائية في إدلب.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار