الخارجية اللبنانية تدعو الاتحاد الأوروبي للتعاون بشأن عودة اللاجئين السوريين

الخارجية اللبنانية تدعو الاتحاد الأوروبي للتعاون بشأن عودة اللاجئين السوريين

لبنان يدعو الاتحاد الأوروبي للتعاون بشأن عودة اللاجئين السوريين

تاريخ النشر: 05.08.2022 | 20:41 دمشق

إسطنبول - وكالات

دعت وزارة الخارجية اللبنانية اليوم الجمعة، الاتحاد الأوروبي إلى التعاون والتشاور والحوار لوضع خريطة طريق تسمح بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم تدريجيا.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن "لبنان يواجه أزمة اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة في تاريخه المعاصر، والتي بات معها يعيش 80 بالمئة من اللبنانيين تحت خط الفقر".

وأضاف البيان أنه "قد تتعدد أسباب هذه الأزمة الاقتصادية الحادة وتتشابك، إلا أن الوجود الكبير للنازحين السوريين على الأراضي اللبنانية شكل سببا رئيسيا للأزمة الاقتصادية العميقة التي يعاني منها لبنان".

ورأت الخارجية أن "استمرار ربط العودة بالحل السياسي في سوريا، في ظل انسداد الأفق السياسي، يعني بقاءهم في لبنان إلى أجل غير مسمى".

واعتبرت أن "التطورات الدولية المتسارعة أدت إلى تغيّرات جذرية في أولويات المجتمع الدولي واهتماماته، بعيدا عما يحصل في سوريا".

وأعلنت الوزارة أن "لبنان لم يعد قادرا على الاستمرار بالوسائل التقليدية المتّبعة الآيلة إلى إبقاء النازحين في أماكن وجودهم، بدل البحث عن وسائل لإعادتهم إلى ديارهم بصورة كريمة وتدريجية وآمنة".

وفي إطار إثارة المخاوف الأوروبية قالت الوزارة في بيانها أنه "لن يكون أحدٌ بمنأى عن تداعيات هذه الأزمة، ولا سيّما مع تزايد ظاهرة قوارب الهجرة غير النظامية المتجهة إلى أوروبا، بالرغم من تشدّد السلطات اللبنانية في منعها".

دعوات مستمرة من قبل المسؤولين اللبنانيين لعودة السوريين

يذكر أن الرئيس اللبناني ميشيال عون كان قد أعلن في منتصف شهر تموز الماضي عن رفض بلاده دمج اللاجئين السوريين في أماكن وجودهم، وذلك بالتزامن مع مطالبات لبنانية رسمية بإعادة اللاجئين إلى سوريا من دون انتظار الحل السياسي.

كما قال وزير شؤون المهجرين اللبناني عصام شرف الدين، إن "لبنان سيسير بخطة عودة اللاجئين إلى سوريا مهما كان موقف مفوضية شؤون اللاجئين".

وأضاف في تصريح لإذاعة "صوت كل لبنان"، أن "عودة النازحين ستكون آمنة وكريمة"، مبيناً أنها "ستكون على أساس جغرافية المكان، على أن يتم إنشاء مراكز إيواء للنازحين ضمن قراهم في سوريا".

بدوره هدد رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان نجيب ميقاتي الدول الغربية بإخراج اللاجئين السوريين في حال لم يساعد المجتمع الدولي بلاده، في ظل الأزمة الاقتصادية التي تشهدها.

الجدير بالذكر أن قرابة مليون سوري يعيشون في لبنان، قسم كبير منهم في مخيمات تلقى مساعدات مباشرة من الأمم المتحدة وجمعيات إغاثية، في حين يقطن البقية في بيوت مستأجرة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار