الخارجية الروسية: أميركا تنكر استخدام الفوسفور الأبيض شرق الفرات

الخارجية الروسية: أميركا تنكر استخدام الفوسفور الأبيض شرق الفرات

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخروفا (إنترنت)

تاريخ النشر: 22.11.2018 | 22:37 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

اتهمت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الولايات المتحدة باستمرار إنكارها استخدام الفوسفور الأبيض في قصف مناطق شرقي نهر الفرات في سوريا، وتدريب فصائل مسلحة في قاعدة التنف.

وقالت زاخروفا في مؤتمر صحفي اليوم الخميس "تقوم طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة باستخدام قذائف الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً، فيما لا يزال الأميركيون ينكرون بعناد هذا الموضوع الذي يمارسونه طيلة هذا الوقت".

وحاولت زاخروفا الدفاع عن نظام الأسد باستخدام الأسلحة المحرمة دولياً بالقول بأن التحالف يتذرع باتهام النظام باستخدام الأسلحة الكيماوية من قبل نظام الأسد في دوما.

كما تطرقت زاخروفا لقاعدة التنف في البادية السورية حيث اتهمت واشنطن بتدريب فصائل مسلحة في القاعدة.

وقالت زاخروفا بأن شهود عيان أكدوا لموسكو قيام الولايات المتحدة بتدريب مسلحين في قاعدة التنف لمحاربة تنظيم "الدولة" وتقييد إيران.

وأشارت في الوقت ذاته إلى تقاعس الولايات المتحدة عن تنفيذ اتفاقيات بشأن تحسين الوضع الإنساني في مخيم الركبان، الذي يعاني فيه عشرات آلاف النازحين السوريين من ظروف معيشية سيئة جدا.

يذكر أن التحالف الدولي الذي يواصل غاراته الجوية على مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" شرقي دير الزور ينكر استخدامه للفوسفور الأبيض في هذه المنطقة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار