الخارجية التركية تستدعي السفير الأميركي في أنقرة

تاريخ النشر: 15.02.2021 | 19:40 دمشق

إسطنبول - وكالات

استدعت الخارجية التركية اليوم الإثنين، السفير الأميركي لدى أنقرة ديفيد ساترفيلد، على خلفية بيان واشنطن حول المجزرة التي ارتكبها حزب العمال الكردستاني بحق 13 مواطنا تركيا شمالي العراق، والتي ورد فيها عبارة "إن صح الخبر".

وقالت الوزارة في بيان "تم استدعاء السفير الأميركي ديفيد ساترفيلد إلى وزارتنا اليوم، وتم إبلاغه احتجاجنا بأشد العبارات حيال البيان الأميركي".

وكانت الخارجية الأميركية قالت في بيان في وقت سابق "إن كانت أنباء مقتل المواطنين الأتراك على يد حزب العمال الكردستاني صحيحة، فإننا ندين هذه العملية بأشد العبارات".

وأضافت أن "الولايات المتحدة تأسف لمقتل مواطنين أتراك في إقليم كردستان شمالي العراق، نقف إلى جانب حليفتنا في الناتو ونقدم تعازينا لأسر قتلى الاشتباكات الأخيرة".

وفي وقت سابق اليوم قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنّه لم يعد بإمكان أحد مساءلة تركيا عن عملياتها العسكرية في سوريا والعراق، بعد "مجزرة غارا"

اقرأ أيضاً.. واشنطن تدين إعدام 13 تركياً شمالي العراق

وخاطب "أردوغان" دولاً غربيّة قائلاً "إن كنتم تريدون استمرار علاقات التحالف مع تركيا على صعيد المجتمع الدولي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) فعليكم التراجع عن الوقوف بجانب الإرهابيين"، مضيفاً "كل مَن يقدّم الدعم لـ بي كا كا أو يؤيدها أو يتعاطف معها يداه ملطختان بدماء المواطنين الأتراك الـ 13 الذين قُتلوا في منطقة غارا".

وكانت القوات التركية قد عثرت الأحد الماضي على جثامين 13 مواطنا لدى مداهمة إحدى مغارات "بي كا كا" في منطقة غارا شمالي العراق في إطار عملية "مخلب النسر-2"، التي انطلقت في 10 شباط الجاري.