الخارجية الأميركية: جولة جيفري تشمل سوريا وشمال العراق وألمانيا

تاريخ النشر: 21.09.2020 | 22:16 دمشق

آخر تحديث: 21.09.2020 | 22:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها اليوم الإثنين، أن الممثل الأميركي الخاص في سوريا جيمس جيفري يجري برفقة المبعوث الخاص إلى سوريا جويل رايبورن جولة تشمل كلاً من شمال شرقي سوريا وأربيل في إقليم شمال العراق وألمانيا في الفترة الممتدة من 20 حتى 24 أيلول الجاري.

وأوضح البيان أن جيفري سافر أمس إلى شمال شرق سوريا لعقد اجتماعات منفصلة مع كبار المسؤولين في قوات سوريا الديمقراطية، والوفود المفاوضة للحوار الكردي، بالإضافة لاجتماعه مع أعضاء مجلس دير الزور المحلي، وقادة العشائر في منطقة دير الزور.

وأعرب السفير جيفري بحسب البيان عن تقدير الولايات المتحدة للتضحيات العديدة التي قدمها الشعب السوري في السنوات الأخيرة، خاصة أولئك الذين ضحوا بحياتهم في القتال حتى هزيمة تنظيم "داعش"، وشدد على الحاجة إلى استمرار التعاون والتنسيق لضمان الهزيمة الدائمة لـ "داعش"، وإيصال المساعدات الإنسانية وتحقيق الاستقرار للمناطق المحررة.

وأشار البيان إلى أن جيفري وصل مساء أمس إلى مدينة أربيل في إقليم كردستان العراق، حيث سيعقد اجتماعات مع كبار القادة في الإقليم بمن فيهم الرئيس نيجرفان بارزاني، لمناقشة استمرار التعاون لضمان الهزيمة الدائمة لداعش في العراق وسوريا والجهود المستمرة لتحقيق الاستقرار في المناطق التي تم تحرريها من داعش.

وأكد البيان على أن جيفري سيؤكد الدعم الأميركي المستمر لقوات الأمن العراقية، بما في ذلك البشمركة، في محاربة التنظيم، ويؤكد مجددًا التزام الولايات المتحدة بعراق قوي ذي سيادة ومزدهر.

وسيصل جيفري بحسب البيان إلى برلين في 23 أيلول لعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين الألمان لمناقشة الوضع في سوريا والجهود المشتركة المستمرة لضمان هزيمة دائمة لـ "داعش"، وكذلك الجهود للتوصل إلى حل للصراع السوري بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2254.