الحكومة الليبية: مقاتلون سوريون وخبراء من"فاغنر"يصلون إلى بنغازي

تاريخ النشر: 18.03.2020 | 16:49 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، أن عدداً من الرحلات الجوية وصلت إلى مدينة بنغازي (شرقي ليبيا) مؤخراً قادمة من سوريا، وعلى متنها مقاتلون تابعون للنظام وخبراء لدعم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق في بيان لها اليوم: إن "الخبراء تربطهم صلات بشركة فاغنر الروسية، وعناصر ميليشيا "حزب الله" الإرهابي، وبالحرس الثوري الإيراني".

وأوضح البيان أن "شركة (أجنحة الشام) المملوكة لأقارب رأس النظام بشار الأسد، قامت بفتح مكتب لها في بنغازي لإقامة نشاطات تجارية مشبوهة تحت غطاء هذا الخط الجوي، الذي يمكن أن يسبب كارثة صحية، لكون الواصلين عبره قادمين من مناطق موبوءة بفيروس كورونا، واختلطوا بالإيرانيين الذي يتحكمون فعليا بدمشق".

وحذرت الوزارة المصارف في المنطقة الشرقية من ليبيا من التعامل مع شركة "أجنحة الشام"، ودعت المواطنين لأخذ الحيطة والحذر من التعاطي مع من وصلوا مؤخراً على متن تلك الرحلات.

كما دعت البعثة الأممية وفريق العقوبات التابع لمجلس الأمن إلى "توثيق هذه الأفعال المخالفة لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بليبيا، ومعاقبة مرتكبيها وفق القانون الدولي".

وأشارت الوزارة إلى أنها وضحت في وقت سابق أن ما يُعرف بهيئة الاستثمار العسكري التابعة لقوات حفتر، تسيّر رحلات جوية بين دمشق وبنغازي، عبر شركة مدرجة على لوائح عقوبات وزارة الخزانة الأميركية تسمى "أجنحة الشام".

وكان نظام الأسد قد أعلن في شهر آذار الماضي، تسليم السفارة الليبية في دمشق لجهات تابعة لحفتر، وهو ما رفضته حكومة الوفاق.

يذكر أن تقارير غربية قد ذكرت مؤخراً أن شركة "فاغنر" الروسية للمرتزقة، تقدم دعماً بالمقاتلين والخبراء لقوات حفتر، في حين ذكرت تقارير أخرى أن نظام الأسد بدأ إرسال مقاتلين ومرتزقة إلى ليبيا لدعم قوات حفتر.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر