الحكومة التركية تنفي مزاعم أوزداغ اغتصاب لاجئين أفغان لطفلة سورية

الحكومة التركية تنفي مزاعم أوزداغ اغتصاب لاجئين أفغان لطفلة سورية

زعيم حزب النصر أوميت أوزداغ
زعيم حزب النصر أوميت أوزداغ

تاريخ النشر: 06.07.2022 | 16:51 دمشق

إسطنبول - متابعات

نفى مكتب قائم مقام منطقة إسنلار المزاعم التي أطلقها رئيس حزب النصر (Zafer Partisi) أوميت أوزداغ بأن لاجئين أفغانا اغتصبوا طفلة سورية في منطقة إسنلار وسط إسطنبول.

ودعى قائم المقام في بيان إلى توخي الحذر في نشر وتصديق مثل هذه الأخبار التي تهدف إلى الإخلال بالنظام العام والأمن.

وجاء ادعاء أوزداغ عبر تغريدة على صفحته الرسمية في موقع تويتر، قال فيها: أربعة شبان يحملون الجنسية الأفغانية قاموا باغتصاب طفلة سورية في منطقة إسنلار: "ليلة الأمس، اغتصب 4 أفغان فتاة سورية تبلغ من العمر 12 عاماً في حي إسنلار نامق كمال، ما تسبب بنزول الناس إلى الشوارع، وتعرض الأفغان للضرب المبرح".

وتابع: "وعبّر سكان الحي عن امتعاضهم لسماسرة العقارات قائلين لا نريد الأجانب في حيّنا. إننا نعيش الأيام التي نقف فيها على حافة الهاوية".

وسرعان ما أصبحت القضية موضوعاً ساخناً على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث شارك العديد من مرتادي هذه المواقع الادعاء، مطالبين الحكومة التركية بنشر توضيح لما حدث.

حزب النصر التركي

حزب سياسي تركي، بعقيدة يمينية متطرفة، يقوده أوميت أوزداغ الذي يشن منذ عدة أشهر هجوماً لاذعاً ضد اللاجئين السوريين والأجانب المقيمين في تركيا، مطالباً بطردهم، وإعادة علاقات أنقرة مع نظام بشار الأسد.

تأسس الحزب في 26 آب 2021، ومقر الحزب في العاصمة أنقرة، ولديه ممثل وحيد في البرلمان التركي هو رئيسه أوزداغ الذي انشق عن حزب الجيد العام الماضي.

وأوميت أوزداغ، سياسي تركي من أصول داغستانية، ولد في العاصمة اليابانية طوكيو، عام 1961، كان عضواً في حزب "الحركة القومية" ثم طرد منه عام 2008، انتسب إلى حزب الجيد المنشق عن الحركة القومية قبل أن يستقيل منه هو الآخر عام 2021.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار