الحسكة.. "قسد" تختطف طفلة لـ تجنيدها إجبارياً

02 تموز 2020
تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محلية، اليوم الأربعاء، أن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) اختطفت طفلة صغيرة في مناطق سيطرتها بريف الحسكة، لـ تجنيدها في صفوفها.

وذكرت شبكة "فرات بوست" - عبر معرّفاتها - أن عناصر "وحدات حماية الشعب - YPG (المكّون الأساسي لـ قسد) اختطفت الطفلة رونيدا داري (12 عاماً) مِن مدينة عامودا شمال الحسكة.

مِن جانبه، أكّدت شبكة "الخابور" سوق الطفلة المختطفة إلى معسكرات التجنيد الإجباري التابعة لـ"قسد"، في حين أضاف ناشطون كرد أن الخاطفين أجبروا العائلة - بعد انتشار خبر اختطاف ابنتهم - على السكوت وعدم المطالبة بإعادتها.

رونيدا.jpg

وتواصل "قسد" إجبار القاصرين على الالتحاق في صفوف قواتها رغم نفيها المتكرر، حيث أكّدت العديد مِن التقارير الحقوقية استمرارها في اختطاف القاصرين وسوقهم للمعسكرات التابعة لها.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت، في وقتٍ سابق، أنها وقعت خطة عمل مع "قسد" تتضمن وقف تجنيد الأطفال دون سن 18 وعدم استخدام الأطفال كـ مقاتلين في صفوفها وإخلاء سبيلهم، في حين أعرب مجلس حقوق الإنسان عن قلقه إزاء ممارسات "قسد" ضد الأطفال في سوريا، موثّقاً تجنيدها لـ عشرات الأطفال في مناطق سيطرتها بمحافظات الرقة والحسكة وحلب.

اقرأ أيضاً..  نعي فتاة خطفتها "PYD" وقتلت في معارك "نبع السلام" (صور)

ويعمل "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" (الذي يهيمن على قسد)، على إطلاق حملات لـ التجنيد الإجباري تحت مسمّى "واجب الدفاع الذاتي" في جميع مناطق سيطرته، ويشن مِن أجل ذلك حملات دهم واعتقال تشمل الشبّان والفتيات لـ سوقهم إلى الخدمة قسراً.

مقالات مقترحة
وفيات وإصابات جديدة بـ"كورونا" في مناطق "قسد"
الحكومة المؤقتة تصدر قرارات لمواجهة انتشار "كورونا"
تسجيل 83 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الحكومة المؤقتة تصدر قرارات لمواجهة انتشار "كورونا"
لماذا علّقت روسيا "مؤقتاً" الدوريات المشتركة مع تركيا في إدلب؟
ألغام من مخلفات نظام الأسد تودي بحياة مدنيين في ريف إدلب
غوغل بلاي توقف تطبيق المصرف التجاري السوري
جيفري سيحضر اجتماع "اللجنة الدستورية" ويتحدث عن شروط لوقف "قيصر"
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية