الجيش اللبناني: وفاة 10 سوريين برداً أثناء عبورهم الحدود

تاريخ النشر: 20.01.2018 | 11:01 دمشق

 تلفزيون سوريا

توفي عشرة سوريين، فجر اليوم الجمعة 19 كانون الثاني، خلال محاولتهم العبور من الأراضي السورية إلى لبنان عند منطقة المصنع شرق البلاد.

وقالت مديرة التوجيه العسكري في الجيش اللبناني في بيان نُشر على موقعها الرسمي: إنها تلقت معلومات عن وجود لاجئين سوريين عالقين تحت الثلوج في جرود منطقة الصويري.

 وأضافت المديرة أن دورية من الجيش توجهت إلى المنطقة المذكورة، وعثرت على 9 جثث لسوريين قضوا نتيجة البرد الشديد، وأنقذت ستة أشخاص، وتوفي أحدهم في المستشفى لتدهور حالته نتيجة الصقيع.

وأكد الجيش اللبناني إلقاءه القبض على سوريين اثنين، قال إنهما متورطان في محاولة تهريب المجموعة، وأوضح أن قواته مازالت تبحث عن سوريين عالقين بالثلوج لإجلائهم.

 

وبيّنت وسائل إعلام لبنانية أن من بين الضحايا 7 إناث بينهنّ قاصرات، وطفل يبلغ عاما واحدا، ومُسن ورجل كان يتولى مسألة إرشاد المجموعة.

ولم تتوقف عمليات عبور السوريين إلى الآراضي اللبنانية هرباً من سوريا، منذ عام 2011، لكنها زادت بعد فرض السلطات اللبنانية قيودا شديدة على دخول السوريين إلى البلاد.

وتوفي طفل سوري في كانون الأول 2017، متجمداً من البرد على الحدود السورية- اللبنانية أثناء محاولة عائلته اللجوء إلى الأراضي اللبنانية من سوريا.

وقالت الأمم المتحدة: إن عدد اللاجئين السوريين في لبنان، انخفض للمرة الأولى في عام 2017 إلى ما دون المليون، وتدّعي السلطات اللبنانية أن أعدادهم تجاوزت المليون ونصف المليون.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان