الجيش التركي يُدخل جسوراً عائمة إلى جرابلس شمال شرق حلب (صور)

تاريخ النشر: 13.10.2019 | 15:25 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أظهرت وسائل إعلام تركية، يوم أمس السبت، صوراً لجسور عسكرية عائمة، يقوم الجيش التركي بإدخالها إلى شمال شرق حلب من معبر قرقميش الحدودي.

ودخلت هذه المعدات الهندسية العسكرية يوم أمس إلى معبر جرابلس المقابل لمعبر قرقميش من الجانب التركي، ضمن رتل عسكري يضم دبابات وعربات نقل جنود.

ورجّحت وسائل إعلام تركية أن تكون هذه الجسور لعبور نهر الفرات والدخول إلى منطقة منبج، وذلك ضمن عملية "نبع السلام".

 

photo_2019-10-13_01-51-41.jpg

 

photo_2019-10-13_01-51-41 (2).jpg

 

وتُظهر الصور نظام التنقل الأرضي الثقيل (HGMS)، الذي يتم عادة نشره من قبل الجيوش على ضفاف الأنهار، إلى جانب الجسور العائمة، بهدف منع العربات العسكرية الثقيلة من الغرق في المستنقعات أو أن تعلق في الوحل.

 

 

ويستخدم نظام التنقل الأرضي الثقيل (HGMS) لأهداف متنوعة مثل الهندسية العسكرية، وعمليات الإغاثة الإنسانية والكوارث.

وسيطر الجيشان الوطني السوري والتركي، اليوم الأحد، على كامل بلدة سلوك التابعة لمدينة تل أبيض شمال الرقة، وذلك في إطار العملية العسكرية المشتركة "نبع السلام" التي دخلت يومها الخامس.

وكان الجيشان الوطني السوري والتركي قد سيطرا، أمس السبت، على كامل مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة، كما وصلا إلى الطريق الحدودي الواصل بين رأس العين وتل أبيض، عقب سيطرتهما على 18 قرية في محيط تل أبيض، بمعارك أسفرت عن سقوط عشرات القتلى في صفوف "قسد".

وروّجت وسائل إعلام موالية للنظام، يوم أمس، بأن قوات النظام استقدمت تعزيزات إلى محيط منطقة منبج بهدف الدخول إليها وتسلُّمها من "قسد"، إلا أن قادة ميدانيون من الجيش الوطني نفوا ذلك، وأكدوا أنهم لم يرصدوا أية تعزيزات للنظام في المنطقة.

تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس