الجيش التركي ينظف طرفي طريق"M4" بريف إدلب من مخلفات الحرب

تاريخ النشر: 23.08.2020 | 21:49 دمشق

إدلب ـ خاص

قالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الأحد، إن الجيش التركي بدأ بحملة لتنظيف طرفي الطريق الدولي (حلب- اللاذقية) المعروف بـ"M4" من مخلفات الحرب والقصف.

ويمتد الطريق الذي يعمل الجيش التركي على تنظيفه من بلدة ترنبة غربي مدينة سراقب شرقي إدلب، إلى عين حور بريف إدلب الغربي.
ويمثل هذا الطريق مسار الدوريات المشتركة الروسية - التركية التي تمثل أحد بنود الاتفاق بين موسكو وأنقرة والذي تم التوصل إليه في 5 من آذار الفائت.

DOREA.jpg
آليات عسكرية تركية على طريق "M4" قرب أريحا آذار 2020 (شبكة المحرر)

 

New-Project-74.jpg
آلية تركية على طريق "M4"(الدفاع التركية)

كيف يتخلص الجيش التركي من مخلفات الحرب؟

شاهدت المصادر التي تحدثت لـ موقع تلفزيون سوريا قيام الجيش التركي بتجميع عدد من القذائف غير المنفجرة من طرفي الطريق وتفجيرها.

ولفتت إلى أن آخر عملية تفجير حدثت عند منطقة عين الحور أمس، حيث تم تجميع عدد من القذائف والصواريخ غير المنفجرة، سبقها بيوم تفجير مماثل في منطقة اشتبرق.

المصادر أكدت أن الجيش التركي لا يدخل إلى القرى الموجودة على طرفي الطريق لتنظيفها، مؤكدة أن التنظيف يقتصر فقط على المنطقة الممتدة على طرفي "M4" إضافة إلى التلال المحيطة بالطريق.

وقبل نحو عشرة أيام، تعرضت عربة تركية لاستهداف بقذيفة " RPG" حيث كانت العربة ضمن دورية مشتركة مع القوات الروسية على الطريق"M4".

وقال مراسل تلفزيون سوريا، حينها، إن الاستهداف أدّى إلى أضرار خفيفة في دواليب العربة فقط، دون تسجيل إصابات.

وأعلنت مجموعة تُطلق على نفسها "كتائب خطاب الشيشاني" تبنّي استهداف العربة التركية، وهي المجموعة ذاتها التي بثّت، في وقتٍ سابق، إصداراً مرئياً حول عملية استهدافها للدروية التركية الروسية المشتركة، منتصف تموز الفائت.

وكان الجيش التركي قد دفع، في وقتٍ سابق، بأكثر مِن سبعة أرتال عسكرية تضم العديد مِن الآليات الثقيلة إلى ريف إدلب، بعد ساعات مِن قصفٍ روسي مكثّف، على مناطق متفرقة في ريفي إدلب الشمالي والجنوبي.

اقرأ أيضاً.. أكثر من 7 أرتال للجيش التركي تعبر "كفرلوسين" إلى إدلب