الجزائر ترحل عشرات السوريين إلى النيجر

الجزائر ترحل عشرات السوريين إلى النيجر

الصورة
لاجئون سوريون في الجزائر (مواقع التواصل)
26 كانون الأول 2018
تلفزيون سوريا - خاص

أبعدت السلطات الجزائرية عشرات السوريين إلى النيجر بحجة دخولهم البلاد بشكل غير شرعي، وسط مخاوف من أن تسلمهم الأخيرة للنظام.

وذكر مصدر مطلع (طلب عدم الكشف عن اسمه) لموقع تلفزيون سوريا اليوم الأربعاء، إن الأمن الجزائري أبعد نحو 50 سورياً بينهم نساء وأطفال إلى النيجر المجاورة.

وأضاف المصدر أن الخطوة جاءت بعد أن احتجزتهم السلطات لمدة 85 يوماً، بسبب دخولهم البلاد بشكل غير شرعي، ولفت إلى أنهم وصلوا الحدود النيجرية فجر اليوم، وفقد الاتصال معهم، وهناك مخاوف من ترحيلهم إلى سوريا جواً.

وفي تشرين الثاني الماضي تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا يفيد باستعداد الحكومة الجزائرية لترحيل عشرات السوريين المعارضين إلى بلادهم وتسليمهم إلى نظام الأسد، رغم الخطر الذي يهدد حياتهم في حال تم ذلك.

وقال المحامي أنور البني على صفحته في "فيسبوك"، " إن عشرات السوريين الهاربين من المجرم الذي قتل أهاليهم ودمّر بيوتهم وهجرهم عالقين في دولة عربية هي الجزائر. وهناك توجه لإعادتهم وتسليمهم للمجرم الذي فروا منه".

بدوه ذكر رئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة نصر الحريري في تغريدة نشرها يوم 26 تشرين الثاني، إنهم تواصلوا مع السلطات الجزائرية لحل القضية وكتب: "من أجل اهلنا السوريين المحتجزين المهددين بالترحيل إلى سوريا علما أن هؤلاء هم من معارضي النظام وترحيلهم يعني الموت أو الاعتقال والانتقام".

 

الكلمات المفتاحية
شارك برأيك