الجامعات الجزائرية تنضم للمظاهرات ضد "بو تفليقة"

تاريخ النشر: 26.02.2019 | 19:08 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

تظاهر طلاب في عدة جامعات جزائرية اليوم الثلاثاء، رفضا لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة، في الانتخابات المقررة في 18 من نيسان المقبل.

وانطلقت المظاهرات في حرم "جامعة الجزائر" المركزية  بالعاصمة ومقار كليات أخرى تتبع الجامعة ذاتها هي العلوم السياسية والطب والحقوق.

الطلاب رفعوا شعارات ترفض ترشح بوتفليقة لولاية جديدة استجابة لدعوات احتجاج تم تداولها خلال الأيام الماضية عبر شبكات التواصل الإجتماعي.

وردد الطلبة هتافات وشعارات معارضة، في مقدمتها "سلمية سلمية" و"لا للعهدة الخامسة"، في حين تم إغلاق أبواب بعض الكليات لمنع خروج المتظاهرين خارج أسوارها وسط انتشار أمني كبير، دون تسجيل مواجهات.

كما توسعت رقعة الاحتجاجات إلى جامعات في محافظات أخرى مجاورة للعاصمة مثل "تيزي وزو" و"بجاية" و"البويرة" و"بومرداس" و"تيبازة"، إلى جانب "سطيف" و"قسنطينة" و"باتنة" و"مسيلة" و"وهران" و"رقلة" و"أدرار".

وفي حين بقيت بعض المسيرات الطلابية داخل الجامعات، خرجت أخرى إلى الشوارع وسط هتافات "التغيير" و"طلاب أحرار".

وفي أول تعليق من الجيش على المظاهرات الشعبية، حذر  قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري، المتظاهرين من الاستماع لـ "نداءات مشبوهة" على حد تعبيره، وأضاف "هل يعقل أن يتم دفع بعض الجزائريين نحو المجهول من خلال نداءات مشبوهة، ظاهرها التغني بالديمقراطية، وباطنها جر هؤلاء المغرر بهم إلى مسالك غير آمنة وغير مأمونة".

يذكر أن الرئيس "بوتفليقة" تعرض عام 2013 لجلطة دماغية أقعدته على كرسي متحرك ومنعته من مخاطبة الشعب الجزائري والقيام بواجباته، حيث غادر الأحد الماضي إلى مدينة جنيف بسويسرا لإجراء فحوص طبية، ورغم ذلك يعتبره مؤيدوه في السلطة "صمام أمان البلاد".

وتشهد الجزائر حراكاً شعبياً ودعوات لتراجع بوتفليقة عن الترشح لولاية خامسة بعد إعلانه في 10 شهر شباط الجاري الترشح تلبية لمناشدة أنصاره على حد قوله.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟