التربية التركية تعلن عن بدء مكافحة ظاهرة "التبرع" الإجبارية في المدارس

التربية التركية تعلن عن بدء مكافحة ظاهرة "التبرع" الإجبارية في المدارس

وزير التربية التركي محمود أوزر (وسائل إعلام تركية)
وزير التربية التركي محمود أوزر (وسائل إعلام تركية)

تاريخ النشر: 09.08.2022 | 15:45 دمشق

آخر تحديث: 10.08.2022 | 16:27 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن وزير التربية التركي محمود أوزر عن بدء التحقيقات في 65 مدرسة على خلفية شكاوى أولياء الأمور بشأن "التبرعات الإجبارية" و "رسوم التسجيل" التي تطلبها إدارة المدارس التركية لقاء تسجيل أطفالهم فيها بحجة عدم كفاية الموارد التي تقدمها وزارة التربية للمدارس.

وقال الوزير "أوزر" في أثناء حضوره افتتاح "مركز قرية أورتاكوي الاجتماعي" الذي تم إنشاؤه في مبنى المدرسة الابتدائية في ولاية "أوشاك" التركية: "نتحرك من أجل تلبية جميع احتياجات مدارسنا، من التنظيف إلى القرطاسية، ومن الإصلاحات البسيطة إلى المعدات، لذا دعونا نسقط حجة التبرع من أجندة التعليم في تركيا هذه السنة".

وأضاف: "بدأنا الاستعدادات للعام الدراسي 2022-2023 مبكراً جداً من أجل القضاء على التصور بأن وزارة التربية الوطنية لم تستطع تلبية احتياجات المدارس وتجبر أولياء الأمور على التبرع".

وعبر الوزير "أوزر" عن أمله في إلغاء ظاهرة "التبرع" تماماً من المدارس التركية مثلما تم إلغاء قضية المصادر المساعدة مثل الكتب من أجندة التعليم في البلاد.

ومع بدء موسم التسجيل في المدارس يواجه العديد من الأجانب والأتراك في تركيا شرط التبرع بمبلغ محدد لإتمام تسجيل أبنائهم في المدارس التركية الحكومية، بعضهم يشبهها برسم التعاون والنشاط الذي كانت تتقاضاه المدارس في سوريا.

لا أريد الدفع والمدير لا يتجاوب ما الحل؟

يجب على أولياء الطلاب الذين لا يرغبون في دفع رسوم التسجيل تذكير  إدارة المدرسة بوضوح أن طلبه للتبرع غير قانوني وأنه لن يدفع رسوم التسجيل ثم التوجه إلى مديرية تربية المنطقة وكتابة عريضة توضح ما جرى ورغبتهم بتسجيل الطالب في المدرسة.

ويمكن أيضاً إرسال العريضة إلى مكتب والي المنطقة أو تقديم شكوى عن طريق نظام شكاوى رئاسة الجمهورية التركية CİMER.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار