التحالف: ضحايا الهجمات على أرتالنا عراقيون وليسوا أميركيين

تاريخ النشر: 17.04.2021 | 21:51 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال التحالف الدولي، السبت، إن ضحايا الهجمات المتصاعدة في الفترة الأخيرة ضد أرتاله في العراق، هم عراقيون وليسوا من القوات الأميركية.

وأضاف المتحدث باسم التحالف في العراق واين ماروتو، عبر تويتر: "هناك اعتقاد خاطئ بأن تنظيم داعش أو العصابات الخارجة عن القانون تهاجم القوافل الأميركية التي تنقل الإمدادات إلى القواعد الأميركية في العراق".

واستدرك: "هذا ليس صحيحاً، فهذه العصابات الخارجة عن القانون تهاجم القوافل اللوجستية العراقية المتعاقدة مع مجموعة من المدنيين العراقيين من الذين يحاولون كسب لقمة العيش وإعالة أسرهم".

ويأتي هذا التعليق بعد ساعات من تعرض رتل شاحنات يحمل معدات لوجستية للتحالف التي تقوده الولايات المتحدة لهجوم، السبت، بعبوة ناسفة بمحافظة ذي قار جنوبي العراق، دون إصابات أو أضرار، وفق مصدر أمني للأناضول.

وأشار ماروتو إلى أن "المعدات التي يتم نقلها تابعة لقوات الأمن العراقية وهي لمحاربة داعش وحماية البلاد".

وأضاف أن "كل هجوم ضد حكومة العراق وحكومة إقليم كردستان والتحالف يقوض سلطة المؤسسات العراقية وسيادة القانون والسيادة الوطنية العراقية".

وخلال الأسابيع الماضية، تصاعدت وتيرة الهجمات التي تستهدف القوات الأميركية وقوات ومصالح دول أخرى في التحالف المناهض لتنظيم "الدولة"، إذ باتت الهجمات تقع بصورة شبه يومية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات، إلا أن واشنطن تتهم فصائل شيعية عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات.