البيت الأبيض: الجدول الزمني لانسحابنا من سوريا يحدده البنتاغون

البيت الأبيض: الجدول الزمني لانسحابنا من سوريا يحدده البنتاغون

الصورة
سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض (رويترز)
05 نيسان 2018
تلفزيون سوريا - وكالات

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، أن الهدف من بقاء قوات بلادها في سوريا كان إنهاء تنظيم الدولة، وأن وزارة الدفاع هي المسؤولة عن ترتيبات انسحاب القوات.

وأضافت ساندرز، في مؤتمر صحفي عُقد في البيت الأبيض أمس الأربعاء، "أحرزنا تقدماً كبيراً في طريق تحقيق تلك الغاية، ولذلك لا ضرورة بعد الآن لبقاء جنودنا هناك".

وأشارت المتحدثة إلى أن التركيز سيكون حول "الانتقال وتدريب السلطات المحلية، فضلاً عن امتلاك حلفاء وشركاء في المنطقة"، في حين لم تذكر ساندرز من هي هذه القوات المحلية تحديداً.

وأشارت المتحدثة، إلى أن بلادها ستواصل العمل مع حلفائها وشركائها في المنطقة، وأنهم ملتزمون بالقضاء على الوجود المحدود لتنظيم الدولة هناك.

وشدّدت على ضرورة عدم انتظار أي إعلان من قبل الرئيس ترامب، بخصوص جدول زمني للانسحاب من سوريا، وأن وزارة الدفاع هي المسؤولة عن تلك الترتيبات.

ولفتت ساندرز، إلى أن بلدان المنطقة تعرضت لأضرار بسبب نشاط تنظيم الدولة، ولذلك فإن الرئيس ترامب يريد من دول المنطقة القيام بجهود أكبر.

ونشرت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية للأنباء، نقلًا عن مصادر رفيعة المستوى بالبيت الأبيض، إن ترامب طالب بسحب قوات بلاده من سوريا قبل الانتخابات الفرعية للكونغرس المزمع عقدها في شهر تشرين الثاني المقبل. 

المسؤولون ذكروا أن ترامب لم يصدر بعد أمراً رسمياً بخصوص سحب القوات، ولم يقدم جدولاً زمنياً لعملية الانسحاب للرأي العام، غير أنهم أكدوا أن الرئيس طلب انسحاب القوات قبل انتخابات الكونغرس.

وأكّد ترامب ونظيره الفرنسي ماكرون في اتصال هاتفي الأمس، عزمهما على المضي قدماً في تحركات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، واتفقا على ألا يصرف شيء الاهتمام عن هدف "منع تنظيم الدولة من معاودة النهوض في العراق وسوريا"، وعلى التحرك صوب انتقال سياسي شامل في سوريا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد صرّح الأسبوع الماضي أن القوات الأمريكية "ستغادر سوريا قريباً جداً، بعد أن هزمنا داعش 100%، وسوف نعود قريباً جداً إلى بلادنا، وسنترك الأطراف الأخرى تهتم بالأمر".

 

 

 

شارك برأيك