البنتاغون ينفي ما قاله ترمب عن وجود تنسيق مع الروس في سوريا

البنتاغون ينفي ما قاله ترمب عن وجود تنسيق مع الروس في سوريا

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ووزير الدفاع جيمس ماتيس ومستشار الأمن القومي جون بولتون في البيت الأبيض (رويترز)

تاريخ النشر: 25.07.2018 | 11:07 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

نفى وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس يوم أمس الثلاثاء وجود تعاون عسكري بين قوات بلاده والجيش الروسي في سوريا، ليعارض مع ما صرح به الرئيس الأميركي، دونالد ترمب خلال قمة هلسنكي الفنلندية التي جمعته مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق من تموز الجاري.

وجاءت تصريحات ماتيس جواباً على سؤال في مؤتمر صحفي عقده إلى جانب كل من وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، ووزيري الخارجية والدفاع الأستراليين، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، حيث قال وزير الدفاع "على الأقل في الوقت الحالي، ليس هناك تنسيق مع القوات الروسية هناك".

وأوضح ماتيس أن التعاطي مع الروس في سوريا هو فقط بغاية الفصل بين العمليات، بقوله "نقوم فقط بالفصل بين العمليات في الزمان والمكان من أجل خلق خطوط فاصلة"، مضيفاً أن قواته لن تقوم "بأي شيء إضافي، حتى يفكر وزير الخارجية مايك بومبيو والرئيس في أي نقطة سنبدأ العمل فيها مع حلفائنا ومع روسيا في المستقبل".

وهاجم وزير الدفاع الأميركي إيران معتبراً أنها "تقوم بأنشطة تزعزع المنطقة"، مشيراً في هذا الصدد "نتابع أنشطة إيران المزعزعة للمنطقة، والسبب الرئيسي الذي يجعل الأسد مستمراً في السلطة هو دعمه وتقويته من قبل إيران".

وبعد لقاء الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي، طرحت موسكو الأسبوع الماضي خططاً للتعاون مع واشنطن في شأن العودة الآمنة للاجئين إلى سوريا، وقد أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجمعة أن ذلك "كان جزءاً من محادثات الرئيسَين".

ويتطلب التنسيق مع الروس في سوريا، الحصول على إذن خاص من الكونغرس، عبر "خط ساخن"، للتأكد من عدم وقوع حوادث تشمل القوات أو الطائرات التابعة للدولتين.

وقال الجنرال الأميركي جو فوتيل المشرف على العملية العسكرية في سوريا، يوم الخميس الماضي إنه لم يتلقَّ تعليمات جديدة للتعاون مع الروس منذ قمة ترمب وبوتين.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار