البنتاغون يقدم لـ "ترمب" مجموعة من الخيارات للرد على مجزرة دوما

تاريخ النشر: 10.04.2018 | 13:02 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" العقيد باتريك ريد أن الوزارة قدمت مجموعة من الخيارات للرئيس الأمريكي دونالد ترمب للرد على مجزرة الكيماوي التي نفذها النظام في مدينة دوما مساء السبت الماضي.

 

وقال المتحدث لوكالة الأناضول الرسمية التركية إن رئيس الأركان العامة الأمريكية الجنرال جوزيف دونفورد قدم للرئيس الأمريكي عدة خيارات للرد على هجوم الكيماوي في دوما، رافضاً في الوقت ذاته الخوض بمزيد من التفاصيل حول تلك الخيارات.

 

وحول تقييم الجيش الأمريكي للهجوم الكيماوي على دوما وهل سيكون هناك رد عسكري أم لا، أكد المتحدث أن الصور التي عرضت على شاشات التلفاز كانت مفزعة، وأنهم بالتأكيد يجرون تقييم خيار الرد العسكري.

 

وشدد على أنه ليس من مهمة "البنتاغون" التحدث عن أي خيار ستلجأ له الولايات المتحدة الأمريكية، فمهمة الوزارة هي تقديم الخيارات للرئيس ترمب، وفي مثل حادثة مفزعة كهذه ننظر للخيارات العسكرية المحتملة ونقدمها للرئيس.

 

في السياق ذاته نقلت الوكالة التركية عن أريك باهون أحد متحدثي البنتاغون قوله إن هناك بعض الخيارات المطروحة على الطاولة بشأن الرد على هجوم دوما، بعضها عسكري وبعضها الآخر دبلوماسي، وأكد أنه لايمكنه الحديث عن ذلك دون أن يقرر الرئيس ترمب.

 

وكان الرئيس ترمب قال في حديث للصحفيين إنه سيتخذ مع نهاية يوم أمس الإثنين قرارا للرد على الهجوم الكيماوي في دوما، وأكد أنه "لا شيء مستبعد وكل الخيارات مطروحة بما في ذلك الخيار العسكري"، وأنه سيتخذ "قرارات كبيرة" بشأن سوريا في الأيام المقبلة.

 

كما أشار ترمب خلال حديثه إلى احتمالية تورط روسيا وإيران إلى جانب قوات النظام في الهجوم الكيماوي، حيث قال "إذا كانت روسيا، وإذا كانت سوريا، وإذا كانت إيران، وإذا كانت كلها معاً، فسنكتشف ذلك وسنعرف الإجابات قريباً جداً".

 

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا