البنتاغون يتهم "الحرس الثوري" الإيراني بتنفيذ هجوم الفجيرة

البنتاغون يتهم "الحرس الثوري" الإيراني بتنفيذ هجوم الفجيرة

الصورة
ناقلات نفط تمر عبر مضيق هرمز في الخليج العربي (رويترز)
25 أيار 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

اتهم الجيش الأمريكي اليوم الجمعة "الحرس الثوري" الإيراني بالمسؤولية المباشرة عن هجمات على ناقلات نفط قبالة الإمارات هذا الشهر ووصفها بأنها نفذت في إطار "حملة" من طهران دفعت الولايات المتحدة لنشر مزيد من القوات في المنطقة.

وقال الأميرال مايكل جيلداي مدير الأركان المشتركة "نحن ننسب الهجوم على الملاحة في الفجيرة إلى الحرس الثوري الإيراني" مضيفا أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) خلصت إلى أن الألغام اللاصقة المستخدمة في الهجوم تعود للحرس الثوري.

وجاءت التصريحات خلال إفادة صحفية في البنتاغون لإعطاء تفاصيل عن خطط الولايات المتحدة لإرسال 900 جندي إضافي، بينهم مهندسون، للشرق الأوسط لتعزيز الدفاعات الأمريكية إضافة إلى تمديد بقاء نحو 600 جندي آخرين لتشغيل أنظمة صواريخ باتريوت.

وفي نفس السياق قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم "نريد توفير حماية في الشرق الأوسط. سنرسل عددا صغيرا نسبيا من الجنود، معظمهم لتوفير الحماية".

وأضاف ترمب "في الوقت الحالي، لا أعتقد أن إيران تريد القتال. وبالتأكيد لا أعتقد أنهم يريدون قتالنا". وتابع "لكن لا يمكن أن يمتلكوا أسلحة نووية".

ونشر الجيش الأمريكي حاملة طائرات بمجموعتها القتالية وقاذفات وصواريخ باتريوت في الشرق الأوسط هذا الشهر ردا على ما قالت واشنطن إنها مؤشرات مقلقة على استعدادات إيرانية محتملة لشن هجوم.

وتصاعدت حدة الخطاب بين طهران وواشنطن في الأسابيع القليلة الماضية مع تشديد الولايات المتحدة عقوباتها بهدف دفع إيران لتقديم تنازلات أكثر مما تضمنه الاتفاق النووي المبرم في عام 2015.

شارك برأيك