البنتاغون: عائدات النفط السوري ستعود لقسد وليس لنا

08 تشرين الثاني 2019
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الخميس إنّ الولايات المتحدة لا تسرق نفط سوريا، وذلك بعد إرسال تعزيزات عسكرية أميركية إلى الشرق السوري لحماية حقول النفط.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناتن هوفمان في مؤتمر صحفي إنّ "الولايات المتحدة لا تنتفع من كل ذلك. إنّ المنافع تعود على قوات سوريا الديموقراطية".

وأوضح أنّ الهدف يتمثل في "منح قوات سوريا الديموقراطية، مصدر إيرادات وإمكانية تعزيز حملتهم العسكرية على تنظيم الدولة ".

وأضاف "بالتالي، (نسعى) إلى منع تنظيم الدولة من الوصول إلى (حقول النفط) وأيضاً إلى إتاحة السيطرة للأكراد وقوات سوريا الديموقراطية".

وردا على سؤال حول المسوغ القانوني لسيطرة الولايات المتحدة على حقول النفط، قال هوفمان: "لدينا حق الدفاع عن أنفسنا، والجميع يعلم أين نحن". وتابع: "نمتلك حق حماية الأمريكيين من هجمات التنظيمات الإرهابية، وأنشطتنا في المنطقة تهدف إلى منع داعش من السيطرة على النفط".

وأكد هوفمان أن بلاده "تواصل دعم قوات سوريا الديمقراطية بالسلاح، بهدف الحفاظ على استمرارية محاربتهم تنظيم داعش الإرهابي".

وكان تنظيم الدولة يضخ 45 ألف برميل يومياً خلال سيطرته على حقول النفط في 2015، ما منحه مليون ونصف مليون دولار من العائدات يومياً وسمح له بتمويل اعتداءات في سوريا وفي الخارج، وفق ما قال عضو هيئة الأركان الأميركية ويليام بيرن.

وبدأ الجيش الأميركي مؤخراً إرسال تعزيزات عسكرية إلى محافظة دير الزور تضمنت جنوداً ودبابات من نوع برادلي، وذلك بعد تصريحات لترمب أكد فيها عزم بلاده السيطرة على النفط السوري.

 
مقالات مقترحة
واشنطن تنتقد تعتيم نظام اﻷسد على انتشار "كورونا"
"صندوق إعادة الإعمار" يطلق مشروعين لمواجهة كورونا في حلب والرقة
الصحة العالمية تسلم 25 طنا من المساعدات الطبية للقامشلي
إلغاء قيود التنقل بين 15 ولاية تركية ليلة الأحد القادم
غوغل تطلق أداة لتحقيق التباعد الاجتماعي
ترامب ينهي علاقة أميركا بمنظمة الصحة العالمية
مقتل عناصر من قوات النظام في محاولة تسلل جنوب إدلب
وصول عناصر شرطة سوريين إلى نقطة مورك بعد تدريبهم في تركيا
تصوير جوي للحظة الانفجار قرب الدورية التركية على الطريق M4