البرلمان التركي: أوروبا تنظر للاجئين من زاوية الأمن والمصالح

تاريخ النشر: 21.08.2020 | 11:26 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:39 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

اعتبر رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، أن بعض الدول الأوروبية تتغاضى عن البعد الإنساني في قضية اللاجئين الذين يدخلون إلى أراضيها".

وقال شنطوب، خلال المؤتمر الخامس لرؤساء البرلمانات، الذي نظمه الاتحاد البرلماني الدولي تحت عنوان "التنقل البشري"، والذي عقد يومي أمس وأول أمس عبر تقنية الفيديو، إن "بعض الدول الأوروبية تنظر إلى قضية اللجوء من نافذة الأمن والمصالح، وتتغاضى عن البعد الإنساني".

وأوضح رئيس البرلمان التركي، أن هذه النظرة "تؤجج المشكلات التي يواجهها اللاجئون مثل كراهية الأجانب ومناهضة الهجرة في المجتمع".

وأشار شنطوب إلى ضرورة عدم استخدام قضية اللاجئين كمواد للخطابات الشعبوية في السياسات الداخلية، لافتاً إلى أن "بعض الدول الأوروبية أغلقت أبوابها في وجه اللاجئين السوريين ولجأت إلى الأسلاك الشائكة على حدودها، وهو ما يتناقض مع القيم التي تطرحها دائماً وتنتهك الاتفاقيات الدولية التي هي أحد أطرافها".

وأكد أن الحروب والتدخلات الخارجية والصراعات الداخلية تدفع الملايين من الناس إلى مغادرة وطنهم كل عام، مشيراً إلى أن اضطرار الناس للهجرة مشكلة عالمية، وينبغي التعاون وتحمل المسؤولية من أجل حلها.

كلمات مفتاحية