البرلمان الأوروبي يحذر من أزمة إنسانية شمال سوريا

تاريخ النشر: 18.07.2020 | 14:54 دمشق

 تلفزيون سوريا - وكالات

حذّر رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي، من أزمة إنسانية في الشمال السوري، مشيراً إلى استمرار عدم استقرار الوضع في المنطقة.

وقال ساسولي خلال مؤتمر صحفي، الجمعة، خلال اجتماعات المجلس الأوروبي"موقف الاتحاد الأوروبي واضح حول الوضع في شمال سوريا، ونحن حذرنا أنه سيكون هناك أزمة إنسانية كبيرة"، وتابع "الوضع يبقى صعباً جداً في شمال سوريا".

يأتي ذلك عقب تعرض ريف إدلب الجنوبي والغربي مؤخراً لسلسلة غارات جوية شنتها طائرات روسية، استهدف آخرها اليوم السبت سوقاً قرب مدينة سرمدا.

كما استهدفت الغارات الأربعاء الفائت مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ما أدى لإصابة تسعة مدنيين بينهم أطفال، ودمار في الأبنية السكنية.

ويشهد الشمال السوري وضعاً غيرَ مستقر إثر التصعيد العسكري الروسي وحشد النظام لقواته على جبهات حلب، تزامناً مع انتشار فيروس كورنا في المنطقة، ونقص المساعدات الإنسانية.

وتبلغ نسبة العجز في قطاع الصحة والتغذية في مخيمات الشمال السوري 79 في المئة، في حين بلغت نسبة العجز في الاستجابة الإنسانية قرابة 50 في المئة ضمن قطاع الأمن الغذائي وسبل العيش، و66 بـ المئة في قطاع المياه والإصحاح (الصرف الحي)، كما يعاني قطاع التعليم عجزاً تجاوز 70 في المئة، بحسب منسقو استجابة سوريا. 

ودعا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الجمعة، نظام الأسد وداعميه إلى توفير وصول إنساني كامل وفوري، للمساعدات إلى شمال غرب سوريا، وسط مخاوف من تهديد نقص المساعدات لحياة أكثر من مليون سوري.

النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%