الاتحاد الأوروبي يدعو "الأسد" وحلفاءه لوقف الهجوم على إدلب

تاريخ النشر: 29.12.2019 | 16:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، نظام الأسد وحلفاءه (روسيا وإيران) إلى وقف هجماتهم على محافظة إدلب، والالتزام بالقانون الدولي.

وجاء في بيان صادر عن خدمة العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي، أن قوات نظام الأسد وداعميه، يقصفون مِن البر الجو، المدنيين شمال غربي سوريا، كما يقصفون ممرات نزوحهم.

وأشار البيان - حسب ما ذكرت وكالة الأناضول التركية -، إلى تشريد 80 ألف مدني في الأسابيع الأخيرة، في حين بلغ عدد النازحين، منذ شهر شباط الماضي، أكثر مِن 800 ألف نازح.

وطالب الاتحاد الأوروبي، بأنه يتوجب على نظام الأسد وحلفائه إيقاف التصعيد العسكري والغارات العشوائية، التي تسبّبت بمقتل وجرح عشرات المدنيين ونزوح الآلاف، مشدّداً على أن جميع الأطراف ملزمة بحماية المدنيين واحترام القانون الإنساني الدولي.

وأكّد بيان الاتحاد، على ضرورة إيصال المساعدات إلى محافظة إدلب التي يقطنها 3 ملايين نسمة، مع ضمان وصولها بشكل سريع وآمن ودون عوائق، موضحاً أن الاشتباكات في إدلب تهدد الثقة بالمفاوضات السياسية وعمل اللجنة الدستورية السورية.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت، يوم الجمعة الفائت، أن أكثر من 140 ألف طفل تم تشريدهم مِن ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، بسبب العنف المتصاعد في المنطقة منذ أكثر مِن أسبوعين.

يشار إلى أن الحملة العسكرية التي تشنّها روسيا وقوات النظام التي ما تزال مستمرة على محافظة إدلب، منذ نحو شهر، تسبّبت بمقتل وجرح عشرات المدنيين ونزوح عشرات الألاف، تحت وطأة القصف المكثّف.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. نحو 215 ألف نازح ومناشدات لـ حماية المدنيين

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا