الاتحاد الأوروبي يحذر من التصعيد على المنطقة المنزوعة السلاح

تاريخ النشر: 04.05.2019 | 11:05 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

حذر الاتحاد الأوروبي من خطورة التصعيد العسكري لقوات النظام وروسيا على المنطقة المنزوعة السلاح، داعياً موسكو وأنقرة إلى تنفيذ التزاماتهما بشأن اتفاق "سوتشي".

وقالت الهيئة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي في بيان أمس "إن الأطراف الضامنة لأستانا تعهدت، بموجب اتفاق سوتشي في سبتمبر الماضي، بالإبقاء على منطقة خفض التصعيد في إدلب".

البيان لفت إلى أن التصعيد العسكري يهدد حياة أكثر من ثلاثة ملايين مدني في ريفي إدلب وحماة، وسيؤدي إلى تفاقم الكارثة الإنسانية و زعزعة الاستقرار في سوريا والمنطقة.

وأكد أن عمليات القصف الأخيرة استهدفت الأحياء السكنية ومنازل ومستشفيات ومراكز لإيواء النازحين، ما أدى لمقتل وجرح عشرات المدنيين في إدلب وحماة.

 

الدفاع المدني ينتشل الضحايا من تحت الأنقاض في كفرزيتا (الدفاع المدني)                                                        

 

وشدد البيان على ضمان الوصول الآمن والدائم للمساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحتاجين الذين يعيشون معاناة كبيرة جداً، داعيا جميع الأطراف إلى ضرورة حماية المدنيين في المنطقة. 

القصف "المكثّف لـ روسيا ونظام الأسد على مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة، أدى إلى مقتل 19 مدنياً (بينهم أطفال ونساء)، كما تسبب في نزوح آلاف العائلات في الأيام الماضية. 

ومنذ بداية شهر شباط الماضي أدى التصعيد العسكري إلى نزوح أكثر من 216 ألف مدني من المنطقة، توزعوا على مناطق شمال غرب سوريا و عفرين وجرابلس.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟