الإفراج عن مواطنين أردنيين اختطفا في سوريا

تاريخ النشر: 31.05.2019 | 15:25 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أُطلق أمس الخميس سراح المواطنَين الأردنيين الذين اختطفا في سوريا، قبل 3 أيام، من قِبَل مجهولين في محافظة السويداء.

وطلب الخاطفون من ذويهم فدية قيمتها 90 ألف دولار لإطلاق سراحهم، إلا أنه أُفرج عنهم الخميس، دون الحصول على أي مقابل، وفق وكالة الأناضول.

وأفادت الوكالة أن حشدا كبيرا من ذوي المخطوفين كانوا في استقبالهم، تقدمهم عضو مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) عن منطقتهم النائب خالد أبو حسان.

والمخطوفان هما معاذ قرباع (22 عاما) وخلدون السخني (40 عاما)، من سكان مدينة الطرة، التابعة للواء الرمثا، أقصى شمالي البلاد، ويعملان سائقا شحن.

وكانت حركة "رجال الكرامة" في السويداء أجبرت مخابرات نظام الأسد منذ أسبوع على الإفراج عن معتقل أردني الجنسية من الطائفة الدرزية قضى 5 أشهر في سجونها.

يُشار إلى أن قوات النظام اعتقلت عدداً من الأردنيين منذ إعادة فتح معبر "نصيب" الحدودي في 15 من تشرين الأول الماضي بعد ثلاث سنوات من إغلاقه.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا