"الإدارة الذاتية" تتهم النظام بالكذب وبتصدير أزماته الداخلية

تاريخ النشر: 15.01.2021 | 11:56 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قالت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، إن نظام الأسد يواصل تصدير أزماته الداخلية، وتوجيه والرأي العام نحو مسائل لا مصداقية لها، في إشارة إلى التوتر الأمني الأخير بين الطرفين في مدينة القامشلي.

وأضافت "الإدارة الذاتية" في بيان لها أن "إصرار النظام على استخدام خطابه التقليدي والحديث عن المؤامرات الافتراضية لهو تهرب واضح من الواجبات ومعالجة الأسباب التي هي بذاتها جزء كبير منها، كحال ما يحدث في سوريا ولا يزال يستمر، والنظام متمسك بخطاباته ومواقفه المتجاهلة للواقع السوري".

 

 

اقرأ أيضا: التصعيد في القامشلي.. رد قسد على ضغط النظام وروسيا في عين عيسى

واتهم البيان أجهزة النظام بافتعال التوتر الأمني في مدينة القامشلي، الأسبوع الماضي، ووصف تصريح وزارة خارجية النظام بـ"الاتهامات الباطلة والكاذبة". 

وكانت خارجية النظام اتهمت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مشيرة إلى أن "قسد" رهينة للقرار الأميركي وأداة له.

واتهم بيان "الإدارة الذاتية" النظام بالتصعيد في عين عيسى بغية "تسليم تركيا المزيد من الأراضي السورية".

اقرأ أيضا: القامشلي.. تبادل للمعتقلين بين "قسد" ونظام الأسد برعاية روسية 

وقال مصدر مطلع لتلفزيون سوريا أن قوات الأمن الداخلي (الأسايش) التابعة للإدارة الذاتية اعتقلت، اليوم الجمعة، 10 عناصر من قوات النظام وعناصره الأمنية في محيط المربع الأمني بمدينة الحسكة.

يذكر أن مدينة القامشلي شهدت اعتقالات متبادلة بين قوات الأسايش التابعة لقسد وقوات الأمن التابعة للنظام، قبل أن يتم تبادل عدد من المعتقلين. 

وكانت قوات الأسايش فرضت طوقاً أمنياً محكماً منذ أكثر من أسبوع على المربع الأمني الذي يتحصن فيه النظام بمدينتي القامشلي والحسكة وتعتقل أي عنصر تابع للنظام يمر بحواجزها الأمنية. 

اقرأ أيضا: توتر أمني في القامشلي وروسيا تتدخل

وجاءت عملية تبادل إطلاق سراح المعتقلين بين الطرفين بإشراف ورعاية القوات الروسية المتمركزة في مطار القامشلي بحسب ما أكده المصدر. 

ولا تزال قوات الأسايش تعتقل أكثر من 15 عنصراً من النظام لم تفرج عنهم إلى اللحظة. 

 

 

مقالات مقترحة
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا