الأمن القومي التركي يطالب بتنفيذ الاتفاقيات حول شرق الفرات

تاريخ النشر: 30.01.2019 | 22:01 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكد مجلس الأمن القومي التركي عقب الاجتماع الذي عقده اليوم على مواصلة تركيا موقفها الحازم فيما يتعلق بتطبيق "خارطة الطريق" حول مدينة منبج بشكل عاجل، وتنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها حول شرق الفرات.

وأفاد بيان مجلس الأمن القومي الذي أعقب اجتماعه الذي ترأسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالقصر الرئاسي في أنقرة "سنواصل موقفنا الحازم فيما يتعلق بالحفاظ على الوضع الحالي في إدلب وتطبيق خارطة الطريق في منبج بشكل عاجل وتنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها حول شرق الفرات".

كما دعا البيان لوقف الدعم الأجنبي المقدم إلى الإرهاب في إشارة للدعم الأميركي لقوات سوريا الديمقراطية، وشدد على مواصلة مكافحة جميع المنظمات الإرهابية دون انقطاع.

ونوه البيان إلى أن الاجتماع بحث تحقيق أمن الحدود الجنوبية في إطار العملية ضد الإرهاب والتدابير المكملة المتخذة ضد أساليب التنظيمات الإرهابية لإقلاق راحة المواطنين.

وأوضح أن تركيا تهدف لحماية وحدة الأراضي السورية، وعودة ملايين السوريين الذين اضطروا لترك أماكنهم.

كما طالب المجلس بعض الدول بتسليم أعضاء التنظيمات الإرهابية الذين فروا إليها بموجب القوانيين والاتفاقيات الدولية، وأشار أيضاً إلى متابعة التطورات في شرق البحر الأبيض المتوسط، وبحري الأسود وإيجة عن كثب، مؤكدا اتخاذ كافة التدابير الرامية للحفاظ على حقوق تركيا ومصالحها الناشئة عن الاتفاقيات الدولية.

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا