الأمن العسكري يعتقل عناصر من الفرقة الرابعة بتهمة بيع السلاح

تاريخ النشر: 14.05.2021 | 15:42 دمشق

إسطنبول ـ خاص

اعتقل الأمن العسكري التابع للنظام، صباح اليوم الجمعة، عنصرين من قوات النظام القائمة على حاجز شرقي مدينة الرقة بتهمة بيع السلاح والذخيرة.

 وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا: "إن الأمن العسكري اعتقل عنصرين  من الفرقة الرابعة القائمة على حاجز السبخة شرقي الرقة، وذلك بتهمة بيعهم 17 بندقية كلاشينكوف لأهالي المنطقة إضافة لبعض الذخائر".

وأضاف المصدر أنه تم نقل المعتقلين إلى التحقيق في مقر الأمن العسكري ببلدة السبخة، في حين طالبت الفرقة الرابعة الأمن العسكري بنسخة عن محضر التحقيق ومصدر الأسلحة المباعة وأسماء المتورطين من عناصرها وضباطها.

وأشار المصدر إلى أن "الفرقة الرابعة إلى جانب الميليشيات الإيرانية، تعد من أكثر الجهات التي تبيع الأسلحة والذخائر الروسية بهدف الحصول على الأموال بغض النظر عمن تصل الأسلحة إلى يده، إلا أن العقوبة تقع في النهاية على بعض العناصر تاركين الضباط الكبار من دون محاسبة".

وفي نيسان الماضي، غادر نحو 250 عنصرًا من عناصر ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني"، مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، متجهين إلى العراق تمهيداً لرحيلهم إلى إيران، بسبب انخفاض أجورهم.