الأمم المتحدة: قصف التحالف قتل 57 مدنياً خلال تشرين الثاني

تاريخ النشر: 14.12.2018 | 11:32 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن هجمات التحالف الدولي على مناطق سيطرة تنظيم الدولة شرق دير الزور أسفرت عن مقتل 57 مدنياً خلال شهر تشرين الثاني الماضي.

وذكر غوتيريش في تقرير عرضه على مجلس الأمن أمس الخميس، أن 9 أشخاص على الأقل قتلوا في مدينة هجين بدير الزور، في الثالث من تشرين الثاني، إضافة إلى مقتل 3 أطفال بقرية الشعفة شرق المدينة في اليوم عينه.

وأوضح التقرير أنّ 10 مدنيين على الأقل (يعتقد أنهم لاجئون عراقيون) قتلوا في هجين في الثامن من الشهر الماضي، بقصف التحالف الدولي، و7 مدنيين بينهم 4 أطفال بهجوم للتحالف في العاشر من الشهر نفسه.

كما ارتكبت طائرات التحالف مجزرة بحق 18مدنياً جميعهم من عائلة واحدة، إثر قصفها منزلهم في ريف محافظة دير الزور، فضلاً عن قتل 10 مدنيين على الأقل في قصف للتحالف على مستشفى بقرية الشعفة في 29 من الشهر الماضي.

وشنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مؤخراً هجوماً من محورين على نقاط تنظيم الدولة في محيط وداخل مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي وسيطرت عليها أمس، وذلك بعد إرسالها تعزيزات من مئات المقاتلين منذ الأسبوع الماضي لاستكمال المعركة.

بدورها ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها مقتل 79 مدنياً، بينهم 24 طفلاً، و17 سيدة نتيجة قصف طيران قوات التحالف الدولي في تشرين الثاني.

مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة