الأمم المتحدة تُدخل قافلة مساعدات إلى ريف حمص الشمالي

تاريخ النشر: 04.03.2018 | 21:03 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

 تلفزيون سوريا

دخلت اليوم قافلة مساعدات إنسانية تابعة للأمم المتحدة اليوم إلى عدة قرى وبلدات في ريف حمص الشمالي المحاصر برفقة الهلال الأحمر السوري.

ودخلت القافلة الأممية إلى بلدات الغنطو و الدار الكبيرة و تيرمعلة، وتتكون من 19 شاحنة تحمل 6700 سلة غذائية من بينها مادة الطحين بوزن 15 كغ، كما تحتوي على أدوية غير إسعافية و سلل مطبخ .

يذكر أن آخر قافلة مساعدات إنسانية دخلت إلى مدينة الحولة بريف حمص الشمالي، كانت في الرابع عشر من شهر كانون الأول الماضي بإشراف الهلال الأحمر السوري وبالتعاون مع مكاتب الأمم المتّحدة في سوريا.

وكانت هيئة التفاوض المحلية في ريف حمص الشمالي قد اتفقت مع الجانب الروسي، في 4 من تشرين الأول الماضي على وقف إطلاق النار فوراً في المنطقة وفتح المعابر الإنسانية المقررة والموافق عليها من الطرفين، إضافة إلى تسليم الوفد الروسي ملف المعتقلين بعد اتفاق شهد خروقات منذ آب الماضي.

وطالبت "الهيئة" في وقت سابق الحكومة التركية بنشر نقاط مراقبة في المنطقة ضمن اتفاق "تخفيف التوتر"، وذلك بعد يومين من تهديد روسي باجتياح المناطق المحررة في حال رفضها التفاوض مع نظام الأسد.

وتحاصر قوات النظام مدن وبلدات ريف حمص الشمالي منذ أكثر من أربع سنوات ويعتمد المدنيون على المساعدات الإنسانية التي تدخلها الأمم المتحدة بشكل متقطع،  ودفع الحصار الأهالي في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي للعودة إلى العادات البدائية في المعيشة مثل استخدام الحطب لإعداد الخبز بسبب انقطاع المحروقات. 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الصحة التركية تعلن خلو البلاد من فيروس جدري القردة
بينها سوريا وتركيا.. لهذا السبب منعت السعودية مواطنيها من السفر إلى 16 دولة
بسبب نظرة.. السلطات التركية ترحل 14 سورياً تشاجروا فيما بينهم
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟