اغتيال قياديين من الجيش الوطني شمال شرق حلب

تاريخ النشر: 16.01.2020 | 13:37 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

اغتال مجهولون اليوم الخميس، قياديين من الجيش الوطني، وذلك بإطلاق الرصاص على سيارة كانت تقلّهما قرب بلدة الغندورة شمال شرق حلب.

ونعى الفيلق الثالث من الجيش الوطني في بيان "الشيخ مصعب حسون والقائد العسكري محمد عشاوي، اللذين طالتهما يد الغدر والخيانة بعد مسيرة ثورية حافلة".

 

 

وأشار ناشطون إلى أن الشيخ مصعب حسون، سبق أن قُتل أخوه منير حسون في اشتباكات مع تنظيم الدولة في مدينة اعزاز شمال حلب عام 2014، وأخوه الثاني هيثم في اشتباكات مع قسد أواخر عام 2016.

 

 

وفارق القيادي في حركة أحرار الشام "يامن الناصر" الحياة، في أواخر الشهر الفائت، متأثراً بإصابته بعد تعرضه لإطلاق رصاص مباشر على سيارة كانت تقله على طريق اعزاز – معبر باب السلامة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر