اغتيال عالم طاقة فلسطيني في ماليزيا.. وعائلته تتهم الموساد

تاريخ النشر: 21.04.2018 | 16:04 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أقدم مسلحون مجهولون على اغيتال عالم الطاقة الفلسطيني "فادي البطش" في ماليزيا، في حين اتهمت عائلته جهاز الموساد الإسرائيلي بالوقوف خلف حادثة اغتياله.

وأعلنت الشرطة الماليزية أن مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية اغتالا "البطش" الباحث في علوم الطاقة في ماليزيا، والبالغ من العمر 35 عاماً، بـ 10 رصاصات أربعة منها استقرت في رأس وجسد "البطش"، أثناء توجهه إلى أحد المساجد القريبة من منزله في العاصمة الماليزية كوالالمبور، لأداء صلاة الفجر.

كما أشارت الشرطة أنّ كاميرات المراقبة أظهرت انتظار المشتبه بهما الضحية نحو 20 دقيقة حتى وصوله إلى مكان تنفيذ الحادثة.

واتهمت عائلة الأكاديمي الفلسطيني في قطاع غزة، الموساد الإسرائيلي بالوقوف خلف حادثة اغتيال ابنهم في ماليزيا.

وطالبت العائلة السلطات الماليزية بإجراء تحقيق عاجل لكشف المتورطين بالاغتيال قبل تمكنهم من الفرار، كما طالبت أيضاً السلطات الماليزية وسفارة فلسطين ومصر، بتسهيل وصول الجثمان مع زوجته واطفاله الى مسقط رأسه في بلدة جباليا بفلسطين.

وأوضحت عائلة "البطش" أنه كان من المقرر أن يغادر ابنهم فادي البطش من ماليزيا إلى تركيا يوم الأحد، لترأس مؤتمر علمي دولي في الطاقة.

 

 

ومن جهتها نعت حركة "حماس" في قطاع غزة في بيان لها، العالم الفلسطيني فادي البطش.

وأشارت الحركة في بيانها إلى تفوّق "البطش" في المجال العلمي والطاقة، ومشاركته في مؤتمرات دولية في مجال الطاقة، في حين لم يشر بيان الحركة إلى الجهة التي تقف خلف حادثة الاغتيال.

وفي السياق، أفاد سفير دولة فلسطين لدى ماليزيا، أنور الآغا أنّ "البطش يعيش في ماليزيا منذ 10 سنوات، وعمل محاضراً في مجال الهندسة الكهربائية في إحدى الجامعات الخاصة."

 

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا