اعتقال أكثر من ألف شخص في موسكو خلال مظاهرة للمعارضة الروسية

اعتقال أكثر من ألف شخص في موسكو خلال مظاهرة للمعارضة الروسية

الصورة
29 تموز 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

في أكبر حملة ضد المعارضة، اعتقلت السلطات الروسية أكثر من ألف شخص في العاصمة موسكو، بعد تجمعهم أمس السبت للمطالبة بانتخابات حرة.

وأعلنت السلطات الروسية أن المظاهرة غير قانونية وسعت إلى لمنعها، لكن حوالي 3500 شخص شاركوا في التظاهرة التي نددت بمنع السلطات لمرشحين بارزين من المعارضة من الترشح للانتخابات المحلية في موسكو.

وبحسب وكالة رويترز فإن المتظاهرين رددوا هتافات تطالب الرئيس الروسي فلاديمير بالاستقالة، وردت شرطة مكافحة الشغب بضرب بعض المحتجين بالهراوات، واحتجاز آخرين.

ودعا زعيم المعارضة المسجون أليكسي نافالني، للاحتجاج قرب مكتب رئيس بلدية موسكو بهدف الضغط على الحكومة للسماح بترشح بعض المعارضين في الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في الثامن من أيلول بعد أن تم استبعادهم.

وتدعي الحكومة الروسية أن المرشحين تم استبعادهم بسبب عدم تمكنهم من جمع عدد كاف من التوقيعات الصحيحة التي تؤيدهم وهو ما ترفضه المعارضة.

وبحسب منظمة أو.في.دي-إنفو للمراقبة فإنه جرى احتجاز 1067 شخصاً على الأقل قبل وخلال احتجاج اليوم السبت، كما احتجزت الشرطة في وقت سابق أعضاء بارزين في المعارضة لمنعهم من المشاركة في المظاهرة وأغلقت بعض الطرق الرئيسية في محاولة للسيطرة على الموقف.

ونددت منظمة العفو الدولية بما قالت إنه استخدام مفرط للقوة من قبل الشرطة الروسية، بينما ندد الاتحاد الأوروبي بما سماه الاستخدام غير المتناسب للقوة ضد متظاهرين سلميين، واعتبر أن ذلك يقوض حريات التعبير الأساسية وحريات التجمع وتأليف الجمعيات.

يذكر أن روسيا كانت الداعم الرئيسي لنظام الأسد ووقفت حجرة عثرة أمام أي قرار دولي يدين المجازر التي ارتكبها النظام بحق المتظاهرين السلميين في سوريا، قبل أن تتدخل عسكريا إلى جانب الأسد وتسبب بسقوط آلاف المدنيين وتدمير معظم المدن السورية الثائرة.

شارك برأيك