اشتباكات بين عائلتين في ريف دير الزور توقع قتلى وجرحى

تاريخ النشر: 03.08.2020 | 19:18 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قُتل شخصان وأصيب آخرون من سكان ريف دير الزور الشرقي، جراء الاشتباكات المسلحة التي وقعت بين عائلتين، اليوم الإثنين، بسبب خلاف مادي.

وقال مصدر محلي، لموقع تلفزيون سوريا: إن خلافاً مادياً وقع بين شخصين، الأول من قرية البحرة والآخر من بلدة هجين، تطور إلى تبادل لإطلاق النار بين الطرفين.

وأضاف المصدر، أن عائلة كل من الرجلين تدخلتا، وحدث تبادل لإطلاق النار بينهما بالقرب من تلة الجعابي، لافتاً إلى أن المحال التجارية في سوق هجين أغلقت أبوابها نتيجة الاشتباكات.

ووفق المصدر فإن حصيلة الاشتباكات تشير إلى مقتل شخصين وإصابة خمسة آخرين، حيث تم نقل المصابين إلى مشافٍ متفرقة في ريف دير الزور الشرقي، مما صعب معرفة مصير جميع الجرحى.

ورصدت صفحات محلية تنقل أخبار دير الزور، مطالبات من قبل الأهالي بوقف الاشتباكات وتدخل حكماء المنطقة من شيوخ وأعيان لحل الخلاف الحاصل.

وهذه ليست المرة الأولى التي يشهد فيها ريف دير الزور اقتتالاً بين عائلات المنطقة، ففي شهر أيار الفائت، قُتل وجرح عدد من أبناء عشيرتي البوفريو والبكير إثر اقتتال بينهم بسبب خلاف تضاربت الأنباء حول صحتها.

وقالت صفحات محلية حينها، إن أكثر من عشرة أشخاص فقدوا حياتهم نتيجة هذا الاقتتال، الذي وقع في قرية ماشخ في ريف دير الزور الشمالي، الخاضع لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

كلمات مفتاحية
بسبب سرقة النظام الغطاسات ولوحات الكهرباء.. أزمة المياه تتفاقم في درعا البلد
استمرار تنفيذ اتفاق التسوية مع النظام في ريف درعا الغربي
تطبيقاً لاتفاق التسوية.. قوات النظام تدخل بلدة تسيل بريف درعا
12 وفاة و 1273 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8 وفيات و350 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
بأكبر قدر منذ الحرب العالمية الثانية.. كورونا يخفض متوسط الأعمار