اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين فصائل الجيش الوطني في تل أبيض

تاريخ النشر: 04.07.2020 | 20:31 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

شهدت مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي اليوم الخميس اشتباكات بين فصيلي الجبهة الشامية وفيلق المجد التابعين للجيش الوطني السوري.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأن الاشتباكات اندلعت بسبب وضع حواجز في غير أماكنها وفرض مبلغ عشرين دولارا لمرور الشاحنات.

وأضافت المصادر أن الجبهة الشامية سيطرت على المصرف الزراعي أحد مقرات فيلق المجد، وأشارت إلى استخدام الأسلحة الثقيلة خلال الاشتباكات بالإضافة إلى استخدام قذائف الهاون.

وأكدت مصادر من الجيش الوطني توقف الاشتباكات بين الفصيلين، وذلك بعد عقد اجتماع بين قادة الفصيلين لحل المشكلة.

وكانت مدينة رأس العين المجاورة قد شهدت أمس اقتتالاً بين فصيلين من الجيش الوطني أدّى إلى وقوع ضحايا مدنيين بينهم طفلة.

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إن اشتباكات عنيفة اندلعت، مساء أمس الجمعة، بين مجموعتين إحداهما تابعة لـ"فرقة السلطان مراد" تحت اسم "عشيرة الماولي" يقودها "أبو حمصي" والثانية تابعة لـ"فرقة الحمزة" يقودها "حمزة الشاكر"، وسط تعدّد روايات أسباب النزاع بين الطرفين.

يذكر أن فصائل الجيش الوطني السوري كانت قد سيطرت على مدن تل أبيض ورأس العين، وذلك بعد عملية "نبع السلام" والتي أطلقها الجيش التركي والجيش الوطني السوري في 9 من تشرين الأول 2019 لطرد قوات سوريا الديمقراطية من منطقة شرق الفرات، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا