استقالة رئيس الاتحاد البلغاري بعد إساءة عنصرية في مباراة إنجلترا

تاريخ النشر: 15.10.2019 | 21:42 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

استقال بوريسلاف ميهايلوف من رئاسة الاتحاد البلغاري لكرة القدم اليوم الثلاثاء، بعد أن دعاه رئيس الوزراء إلى التنحي عقب إساءات عنصرية أطلقتها جماهير بلغارية، واستهدفت لاعبي منتخب إنجلترا السود في مباراة بتصفيات بطولة أوروبا 2020 أقيمت في صوفيا يوم الإثنين.

ودعا رئيس الوزراء بويكو بوريسوف يوم الثلاثاء، الحارس السابق ميهايلوف إلى الاستقالة بعد أن تسببت هذه الأحداث في توقف المباراة مرتين في إطار توصيات الاتحاد الأوروبي الخاصة بمواجهة الأحداث العنصرية في الملعب، والتي تتألف من ثلاث خطوات متدرجة وتسمى ببروتوكول الاتحاد الدولي لكرة القدم الخاصة بالإساءات العنصرية.

1_0.jpg

وكان منتخب إنجلترا قد سحق مستضيفه بلغاريا بستة أهداف دون رد ضمن منافسات تصفيات أمم أوروبا 2020

وقد توقفتْ المباراةُ نحوَ ثلاثِ دقائقَ في الدقيقة السابعة والعشرين عندما بدأت تُسمَعُ هتافاتٌ عنصريةٌ تجاهَ بعضِ لاعبِي إنكلترا، وشوهدَ هاري كاين يتشاورُ مع الحكمِ قبلَ أن يوجّهَ المذيعُ في الملعب نداءً إلى جمهورِ بلغاريا بالتوقفِ عن إطلاقِ الهتافاتِ العنصرية.

3.JPG


وقبل نهايةِ الشوطِ الأول تجددت الهتافاتُ من جانب الجماهير البلغارية ما أدى إلى إيقافِ المباراةِ ودخولِ ساوثغيت في حوارٍ طويلٍ مع حكمِ المباراة، الذي انتظرَ عدةَ دقائقَ قبل أن يقررَ استكمالَها.

سبق ذلك قبل أيام تصريحات لمدرب المنتخب الإنجليزي غاريث ساوثغيت عن خشيته من تعرض لاعبيه لإساءات عنصرية في مبارتي تشيكيا وبلغاريا، وأنه سيحترم بروتوكول الاتحاد الدولي لكرة القدم في هذه الحالة.

 

4.JPG

وتم نقل مجموعة من مشجعي المنتخب صاحب الضيافة، الذين كانوا يرتدون ملابس سوداء ويؤدون تحية التيار اليميني، من قطاع في المدرجات بينما ناشد ايفيلين بوبوف قائد بلغاريا الجماهير خلال الاستراحة التوقف عن أي إساءة.

كلمات مفتاحية