استسلام العشرات من عناصر "تنظيم الدولة" في دير الزور

تاريخ النشر: 22.01.2019 | 16:01 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:31 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

في أكبر عملية استسلام لعناصر "تنظيم الدولة" منذ ظهوره عام 2013 سلم عشرات العناصر من تنظيم "الدولة" أنفسهم وعائلاتهم لقوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي في ريف دير الزور الشرقي.

وبحسب صحيفة الجسر فإن 150 عنصراً يحمل بعضهم الجنسية السورية والعراقية بالإضافة لبعض الجنسيات الأوروبية سلموا أنفسهم مساء أمس بعد مفاوضات وتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت الصحيفة بأن نحو 200 عائلة من عائلات عناصر التنظيم المحاصرة تمكنت من الخروج إلى مناطق سيطرة "قسد"، حيث تم نقل النساء والأطفال إلى مخيم الهول.

من جانبها نقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية قولها  إن عناصر "تنظيم الدولة" تم نقلهم من قبل قوات التحالف إلى حقل العمر النفطي الذي توجد فيه قاعدة أميركية ومقرات لقوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت المصادر بأن مروحيات التحالف الدولي رافقت قافلة عناصر التنظيم خلال عملية نقلهم إلى حقل العمر.

 وشددت المصادر على أن عناصر "تنظيم الدولة" يعيشون حالة من الانهيار بعد خسارتهم معظم البلدات التي كانت تحت سيطرتهم في جيبهم الأخير بريف دير الزور الشرقي.

في ذات السياق نشر موقع الشرق نيوز صوراً قال إنها لعشرات المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال أثناء خروجهم من مناطق سيطرة "تنظيم الدولة" في محور السوسة باتجاه مناطق سيطرة "قسد".

فيما أعلنت وكالة هاوار المقربة من حزب الاتحاد الديمقراطي قيام "قسد" بتحرير ما يقارب ألف مدني بينهم 700 امرأة وطفل من مناطق الباغوز والسوسة، وذلك بعد أن فتحت ممراً آمناً لهم.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت خلال الفترة الماضية على مدينة هجين المعقل الرئيسي للتنظيم في المنطقة بالإضافة لبلدات البوخاطر والبوحسن والشعفة ومنطقة الكشمة، وانحسر وجود التنظيم في بلدة الباغوز والسوسة.

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر