ارتفاع عدد قتلى مظاهرات العراق إلى خمسة

تاريخ النشر: 04.11.2019 | 19:52 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت وكالة رويترز إن خمسة متظاهرين وشرطياً على الأقل قتلوا اليوم الإثنين بعد أن فتحت قوات الأمن العراقية النار في بغداد على المحتجين الذين واصل الآلاف منهم التظاهر ضد الحكومة العراقية.

وذكرت مصادر أمنية وطبية إن أربعة أشخاص قتلوا وإن عدد المصابين بلغ 34، لكنها أكدت فقط مقتل شخص واحد بالرصاص الحي. وأضافت المصادر لرويترز أن ثلاثة قتلوا بسبب استخدام الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع.

وأضافت المصادر أنَّ شخصين قتلا، أحدهما شرطي، عندما فتحت القوات الخاصة المكلفة بحراسة المنطقة الخضراء النار على محتجين وأصابت 22 على الأقل منهم.

ووقع القتلى عندما أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لإبعاد المتظاهرين عن جسر الأحرار وسط بغداد.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء إن مجموعة من المحتجين عبروا الجسر وأضرموا النيران في مطعم مما دفع قوات إنفاذ القانون إلى التعامل معهم، دون أن يحدد طبيعة هذا التعامل.

واحتشد الآلاف من المحتجين المناهضين للحكومة في وسط بغداد الإثنين في تحدٍ لمناشدة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لهم بالهدوء.

وكانت مصادر أمنية وطبية ذكرت أن ثلاثة محتجين آخرين قتلوا في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد عندما فتحت قوات الأمن العراقية النار على حشد من المحتجين حاولوا اقتحام القنصلية الإيرانية في كربلاء.

ويشهد العراق منذ 25 من تشرين الأول الماضي احتجاجات متصاعدة خلفت 260 قتيلاً وآلاف الجرحى، بسبب المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن ومسلحين موالين لإيران.

وطالب المحتجون بداية بتحسين الخدمات العامة ومكافحة الفساد، قبل أن يطالبوا بإسقاط الحكومة بعد استخدام الأمن والجيش العنف المفرط ضد المتظاهرين.

 

 
 
كلمات مفتاحية