ارتفاع عدد ضحايا مظاهرات السودان إلى 8

تاريخ النشر: 21.12.2018 | 12:17 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

ارتفع عدد ضحايا المظاهرات التي خرجت في السودان احتجاجاً على الأوضاع المعيشية إلى 8 أشخاص معظمهم من ولايتي القضارف شرق البلاد ونهر النيل شمالاً.

وتوسعت رقعة المظاهرات التي ترفض تردي الأوضاع الاقتصادية وغلاء الأسعار أمس الخميس، وفرضت ولاية القضارف حالة الطوارئ وحظر تجوال بالولاية.

من جهته قال الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية اليوم الجمعة إن "المظاهرات السلمية انحرفت عن مسارها وتحولت بفعل المندسين إلى نشاط تخريبي استهدف المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالحرق والتدمير وحرق بعض مقار الشرطة".

ونقلت قناة "سودانية 24" الخاصة عن المتحدث باسم حكومة ولاية نهر النيل، إبراهيم مختار، قوله إن "مواطنيْن اثنين لقيا حتفهما في المظاهرات التي شهدتها مدينتا بربر والعبيدية" بالولاية. وقال معتمد مدينة القضارف، الطيب الأمين طه، إنّ "عدد القتلى بالمدينة ارتفع إلى 6 مواطنين" وفق القناة السودانية.

من جانبه، قال إبراهيم عثمان، مدير شرطة ولاية الخرطوم، إن "الولاية شهدت احتجاجات متفرقة محدودة، ظهر الخميس، ضمت عددا من طلاب الجامعات خاصة في وسط المدينة"، مشيراً إلى أن الشرطة لم تبادر بتفريق المتظاهرين، وإنما انتظرت حتى تفرقوا تلقائيًا.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان قولهم، إن الاحتجاجات التي تشهدها الخرطوم امتدت إلى وسط المدينة، فيما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لمنع المتظاهرين من التقدم إلى الشوارع المؤدية إلى القصر الرئاسي بقلب العاصمة.

وعاد زعيم المعارضة البارز الصادق المهدي إلى السودان يوم الأربعاء، بعد أن أمضى نحو عام في الخارج، ودعا إلى انتقال ديمقراطي أمام آلاف من مؤيديه كانوا في استقباله. وقال المهدي، الذي يرأس حزب الأمة، "النظام فشل وهناك ترد اقتصادي وتهاوت قيمة العملة الوطنية".

وفقد السودان ثلاثة أرباع إنتاجه من النفط، بعد انفصال الجنوب في العام 2011، ما أثر على مخزون البلاد من العملة الصعبة، حيث ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق السوداء إلى أرقام قياسية تجاوزت أحيانا 60 جنيهًا مقابل الدولار الواحد.

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
إصابة الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا