ارتفاع حصيلة ضحايا يوم أمس إلى 18 مدنياً

تاريخ النشر: 14.07.2019 | 11:07 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:43 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة القتلى المدنيين يوم أمس السبت إلى 18 شخصاً بينهم نساء وأطفال، جراء الغارات الجوية التي ضربت مدنٍ وبلدات من محافظتي إدلب وحماة.

وقُتل 9 مدنيين بينهم 4 أطفال وامرأتان يوم أمس السبت في مجزرة بحق عائلتين نازحتين في محيط مدينة خان شيخون. وقضى 4 مدنيين بينهم طفل وامرأة حامل وأصيب 12 آخرون بينهم 7 أطفال و 3 نساء ومتطوع من الدفاع المدني، جراء غارة جوية بثلاثة صواريخ دفعة واحدة على قرية كفريا شمالي مدينة إدلب.

وتمكنت فرق الدفاع المدني السوري من إنقاذ طفلين وامرأتين من تحت الركام في قرية كفريا على قيد الحياة.

 

 

وقصفت طائرات النظام وروسيا مدن معرة النعمان وخان شيخون وبلدات ربع الجور وكنصفرة وكفرومة ومعرة حرمة وطبيش وخان السبل، في ريف إدلب الجنوبي، بأكثر من 30 برميلاً متفجراً وصاروخاً ارتجاجياً، ما تسبب بأضرار واسعة في منازل المدنيين.

أما في ريف حماة الشمالي، تعرضت مدينة كفرزيتا إلى 13 غارة جوية وأكثر من 60 قذيفة أدت إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة، كما قُتل مدنيان في وجرح 4 آخرون في قرية الجيسات، باستهدافهم بصاروخ موجه من قبل قوات النظام.

وقضت فتاة في قرية الزكاة عمرها 15 عاماً وجرح 3 أطفال إثر استهداف القرية بأكثر من 20 قذيفة و3 غارات جوية.

واستهدفت الطائرات الحربية الروسية مدينة مورك بأكثر من 10 غارات جوية، ضربت بعضها مرآب آليات للدفاع المدني في المدينة ما أدى لأضرار بالغة ببعض الآليات الهندسية الخاصة وبسيارة الإطفاء.

وطال القصف الجوي والمدفعي معظم بلدات جبل شحشبو شمال غرب حماة، والتي نزح معظم سكانها إلى مناطق أخرى منذ بداية التصعيد في شهر أيار الفائت.