ارتفاع حصيلة ضحايا قصف النظام وروسيا على ريفي إدلب وحماة

تاريخ النشر: 03.05.2019 | 16:05 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة ضحايا القصف الجوي والمدفعي الذي شنته قوات النظام والطائرات الروسية منذ فجر اليوم على ريفي إدلب وحماة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن 15 مديناً قضوا إثر قصف استهدف مدن وبلدات قليدين وجب سليمان وقلعة المضيق وكفرزيتا واحسم والهبيط.

وأشارت المراصد -وفق المراسل- إلى أن الطائرات التي قصفت قليدين، وجب سليمان، أقلعت من قاعدة حميميم الجوية الروسية في ريف اللاذقية.

وصعد النظام وروسيا من استهدافهم لمنطقة خفض التعصيد خلال الأسبوع الماضي ما تسبب بمقتل 48 مدني، ونزوح نحو 42 ألف إلى المناطق القريبة من الحدود السورية التركية.

ونددت الأمم المتحدة بالقصف الذي يستهدف ريفي إدلب وحماة بالبراميل المتفجرة، مشيرة إلى أنها أسوأ حملة تتعرض لها المنطقة منذ أكثر من عام.

ومنذ بدء سريان اتفاق سوتشي حول إدلب في أيلول من العام الماضي، لم تتوقف الطائرات الروسية عن ارتكاب المجازر بحق المدنيين في مدن وبلدات إدلب وحلب وحماة، وازدادت وتيرة القصف خلال الشهر الجاري، وتحديداً منذ فشل الجولة الأخيرة من أستانا.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية