ارتفاع حصيلة ضحايا فض الاعتصام بالخرطوم إلى 101

تاريخ النشر: 06.06.2019 | 00:21 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، اليوم الأربعاء ارتفاع عدد ضحايا فض الأمن السوداني لاعتصام الخرطوم قبل يومين وما تلا ذلك من أحداث إلى 101، بعد انتشال 40 جثة من نهر النيل بالخرطوم.

وقالت اللجنة في بيان لها "ارتفع عدد القتلى إلى 101 على الأقل بعد مقتل المواطن مصطفى رابع محمد صالح 33 عاماً بطلق ناري في الرأس من قبل قوات المجلس العسكري، مع وقوع عدد من الإصابات تم إسعافها إلى المشفى دون مزيد من التفاصيل.

وكانت اللجنة قد أعلنت في وقت سابق اليوم أن من تم حصرهم فقط 60 قتيلاً، قبل أن يتم الإعلان عن انتشال 40 جثة من نهر النيل في الخرطوم بحسب وكالة رويترز.

ولم تصدر السلطات القائمة إحصائية رسمية للضحايا حتى مساء الأربعاء، كما لم تصدر تعليقا على ما أوردته "أطباء السودان".

في ذات السياق أعلنت قوى "الحرية والتغيير" في السودان التمسك بالعصيان المدني، واعتبرت أن رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو (حميدتي)، يمثلان "عائقا أمام بناء الدولة المدنية".

وأضاف البيان أن هذا النظام يؤسس لسيطرة العسكر على الحكم، وحماية النظام البائد لا محالة ورموزه، ودعا للمحافظة على سلمية الثورة، وإعلان العصيان المدني الشامل، ووضع المتاريس لحماية الثوار من الرصاص.

ويأتي البيان عقب ساعات من إعلان "البرهان"، استعداد المجلس للتفاوض وفتح صفحة جديدة، معرباً عن أسفه لسقوط ضحايا خلال الأيام الماضية، غداة إعلانه وقف عملية التفاوض مع قوى "الحرية والتغيير"، وتشكيل حكومة انتقالية لتنظيم انتخابات عامة في البلاد في غضون 9 أشهر.

وكانت قوات الأمن السودانية قد اقتحمت ساحة الاعتصام وسط العاصمة الخرطوم يوم الإثنين الماضي، وفضت الاعتصام بالقوى، حيث أعلنت قوى المعارضة آنذاك عن مقتل 35 شخصاً على الأقل، قبل أن تعلن عن المحصلة الجديدة للضحايا.

مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة