ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير إعزاز إلى 21 شخصاً (فيديو)

تاريخ النشر: 03.06.2019 | 11:06 دمشق

آخر تحديث: 19.02.2020 | 00:00 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة القتلى المدنيين بتفجير مدينة إعزاز شمال حلب ليل أمس، إلى 21 شخصاً بينهم نساء وأطفال وجثث مجهولة الهوية.

ووثق الدفاع المدني أسماء 15 شخصاً قضوا في التفجير الذي ضرب سوق المدينة المكتظ، في حين بلغ عدد الجثث مجهولة الهوية ست جثث، تعود إحداهما لطفل واثنتان لامرأتين.

وبلغ عدد المصابين جراء التفجير أكثر من 45 شخصاً، بينهم إصابات خطرة تم تحويلها إلى المشافي التركية.

وبث ناشطون تسجيلاً مصوراً لرجل يحتضن جثة حفيده (الطفل وسام ويسي) البالغ من العمر 3 سنوات، كما قُتل والد الطفل (الأستاذ علي ويسي) في التفجير نفسه. ونعت "جامعة حلب الحرة" الأستاذ ويسي الذي كان يعمل معيداً فيها.

 

 

 

 

 

ومن جهته أصدر الفيلق الأول من الجيش الوطني والموجود في المدينة، تعميماً عقب التفجير لمقاتليه بمنع حمل السلاح إلا بمهمة رسمية، ومنع دخول أي آلية عسكرية إلى الأسواق والمناطق المزدحمة.

وانفجرت سيارة ملغمة ليل أمس الأحد قرابة الساعة التاسعة، وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الانفجار وقع عند مدخل السوق الرئيسي في المدينة، وبالتحديد عند مبنى الأمن الجنائي.

وأضاف المراسل أن مكان الانفجار منطقة مكتظة بالمدنيين، وتضم عددا كبيرا من المحال التجارية مما أدى إلى سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا.

 

 

 

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"