ارتفاع حصيلة ضحايا القصف على إدلب يوم أمس إلى 11 شخصاً (فيديو)

تاريخ النشر: 13.11.2019 | 09:18 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قُتل يوم أمس الثلاثاء 11 شخصاً بينهم عنصر من الدفاع المدني وامرأتان، وأصيب 20 آخرون بينهم 5 أطفال و3 نساء، في القصف الجوي والمدفعي من قبل روسيا والنظام على بلدات عدة من محافظة إدلب.

وقال الدفاع المدني السوري إن الطيران الحربي الروسي استهدف بلدة شنان جنوبي إدلب يوم أمس بغارتين جويتين، ما تسبب بمقتل 3 مدنيين بينهم امرأة وإصابة 9 آخرين بينهم 5 أطفال وامرأتان. في حين أخرجت فرق الدفاع المدني طفلين وامرأة على قيد الحياة من تحت الأنقاض.

 

 

وفي بلدة معرة حرمة جنوبي المحافظة، قُتل 3 أشخاص بينهم عنصر من الدفاع المدني وامرأة، وجُرح 7 آخرون بينهم 5 عناصر من الدفاع المدني وامرأة نتيجة استهداف الطيران الحربي الروسي للبلدة بغارة جوية تبعها قصف مدفعي لقوات النظام بـ 16 قذيفة، أثناء عمل فرق الإسعاف والإنقاذ.

واستهدفت الطائرات الروسية مدينة كفرنبل بـ 4 غارات، ما تسبب بمقتل 5 رجال وإصابة سادس بجروح، كما أصيب 3 رجال في بلدتي جدار وكفرومة المجاورتين.

 

 

ووثقت فرق الدفاع المدني يوم أمس استهداف 9 مناطق بريف إدلب، وذلك بـ 18 غارة حربية بفعل الطيران الحربي الروسي، بالإضافة إلى 21 قذيفة مدفعية.

وطال القصف مدينة كفرنبل وبلدات حزارين ومعرة حرمة وكفرومة وحاس، وقرى شنان ومعرزيتا والجدار بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى المشيرفة بريف إدلب الشرقي.