ارتفاع أسعار المواشي في دمشق وحلب.. والأهالي يعزفون عن شرائها

تاريخ النشر: 19.07.2021 | 15:27 دمشق

إسطنبول - خاص

يشهد موسم أضاحي العيد خلال العام الحالي إقبالاً ضعيفاً ومحدودا من المواطنين في محافظتي دمشق وحلب الخاضعتين لسيطرة نظام الأسد، بسبب الارتفاع الكبير في أسعارها.

مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا أكد اليوم السبت، أن سعر الكيلو الواحد من خروف الغنم قبل الذبح وصل إلى 9800 ليرة سورية في العاصمة دمشق، بيننا سجل سعر العجل 8200 ليرة سورية، كما وصل سعر لحم الغنم "المذبوح" إلى 19 ألف ليرة، ولحم العجل "المذبوح" 17 ألف ليرة سورية.

أما في حلب فبلغ سعر كيلو الخروف الغنم 23.500 ليرة سورية، و"المذبوح" 25 ألف ليرة، كما سجل سعر كيلو العجل 20 ألف ليرة، و"المذبوح" 22 ألف ليرة سورية.

كما أضاف المصدر أن شراء الأضاحي في هذا العيد بمحافظة حلب بات حكراً على طبقة صغيرة جدا من الأغنياء، الذين يقدمونه على شكل أضاحي ويوزعونه على الفقراء، في حين يعجز أي موظف في الدوائر التابعة لحكومة النظام عن شراء الأضحية بسبب راتبه الشهري الضئيل.

المصدر أوضح أن راتب الموظف في مؤسسات النظام لا يتعدى ثمن ثلاثة كيلو غرامات من لحم الغنم الـ "مذبوح"، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن الأسواق في مدينتي دمشق وحلب تشهد إقبالاً ضعيفاً من قبل الأهالي، بسبب الارتفاع الجنوني للأسعار.

ويعاني القاطنون في محافظتي دمشق وحلب أوضاعاً إنسانية ومعيشية صعبة، إضافةً إلى سوء الخدمات كانقطاع التيار الكهربائي والمياه، وارتفاع الأسعار

 

كلمات مفتاحية
أسر 70 عنصراً من قوات النظام خلال المعارك الدائرة شرقي درعا | فيديو
أنباء عن اتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار في درعا البلد والتصعيد مستمر في الريف
نصرة لدرعا البلد.. مقاتلو الريف الشرقي يسيطرون على 7 حواجز لقوات النظام |فيديو
كورونا.. 3 وفيات و65 إصابة جديدة في سوريا
إغلاق قسم كورونا في مشفى تشرين باللاذقية.. ما السبب؟
فايزر ـ بيونتيك: الجرعة الثالثة من اللقاح توفر حماية كبيرة ضد سلالة "دلتا"