اختفاء ناقلة نفط إماراتية في مضيق هرمز

تاريخ النشر: 16.07.2019 | 19:29 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت وكالة "أسوشيتدبرس" الأميركية إن ناقلة نفط إماراتية اختفت خلال عبورها من مضيق هرمز، الذي يشهد توترا بين الولايات المتحدة وإيران.

وأضافت الوكالة أن ناقلة النفط توقفت عن إرسال إشارات بموقعها أثناء عبورها مضيق هرمز قبل يومين، وقال مسؤول أميركي للوكالة "لدينا شكوك بأن إيران استولت على ناقلة النفط الإماراتية أثناء عبورها مضيق هرمز". 

وبحسب أسوشيتد برس، فإن الموقع الأخير لناقلة النفط يوضح أنها كانت متجهة إلى إيران.

وكانت إيران قد هددت بريطانيا بالرد على احتجازها ناقلة النفط الإيرانية (غريس1) قبالة جبل طارق الأسبوع الماضي، وقال المرشد الأعلى علي خامنئي"تمارس بريطانيا الشريرة القرصنة وتسرق سفينتنا... وتضفي طابعا قانونيا على ذلك. لن تدع إيران ومن يؤمنون بنظامنا مثل هذه الأفعال الشريرة تمر دون رد".

بريطانيا أكدت في وقت سابق أن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية (غريس 1) مسألة تتعلق بالعقوبات على سوريا أكثر مما تتعلق بالعقوبات التي فرضتها الوايات المتحدة على إيران.

وقالت رابيدان  إنرجي غروب الأمريكية للاستشارات إن حدوث اضطراب في المضيق سيستمر على الأرجح لفترة أطول مما تعتقد السوق، إذ تملك إيران الوسائل لشن هجمات متقطعة لكن مستمرة على الملاحة في الخليج بما قد يعرقل نقل النفط "لعدة أسابيع إن لم يكن أكثر".

وقالت شركة استشارات الطاقة إن توقف تدفقات النفط لسبعة أيام في الخليج قد يدفع أسعار برنت للارتفاع إلى ما بين 80 و90 دولارا للبرميل، و"إلى رقم من ثلاث خانات" إذا استمرت المواجهة لشهر أو أكثر. ويبلغ سعر خام برنت حاليا نحو 66.50 دولار.

وتقول الدراسة إن حدوث صراع عنيف ربما يحمل طهران وواشنطن على التفاوض، وفي تلك الحالة قد تتراجع الأسعار لما دون مستويات ما قبل الاضطرابات بسبب احتمال عودة ملايين البراميل من النفط الإيراني الخاضعة للعقوبات إلى السوق.

وفي الأيام الماضية حذرت  اتحادات بقطاع الشحن البحري الشركات التي تملك ناقلات نفط تبحر في الخليج العربي من استخدام حراس أمن مسلحين من القطاع الخاص خوفا من التصعيد في المنطقة.

وقال الاتحاد "استخدام القوة في مواجهة التهديدات الأخيرة في خليج عُمان ينطوي على مخاطرة كبيرة وقد يؤدي إلى تصعيد الأوضاع الأمنية بما يعود بالضرر على سلامة السفينة والطاقم".