احتجاجاً على انهيار الليرة.. متظاهرون يقطعون الطرق في لبنان

تاريخ النشر: 11.06.2020 | 22:48 دمشق

آخر تحديث: 12.06.2020 | 00:43 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قطع متظاهرون الطرق في العاصمة بيروت وفي مناطق متفرقة من لبنان مساء الخميس، احتجاجا على التراجع غير المسبوق لليرة اللبنانية أمام الدولار، بحسب مراسلة تلفزيون سوريا.

وأفادت مراسلتنا بأن سعر الدولار في السوق السوداء وصل لـ نحو 6 آلاف ليرة، صعودا من قرابة 4500 ليرة، بينما سعر صرفه الرسمي يبلغ 1507 ليرات، مشيرة إلى إصابة ثمانية أشخاص إثر مواجهات بين المتظاهرين وعناصر الجيش في محيط مبنى مصرف لبنان في طرابلس.

وفي العاصمة بيروت، تجمّع مئات من المحتجين في ساحة "رياض الصلح" وسط المدينة وفي شارع "الحمرا" الشهير، وأحرقوا الإطارات. 

ودعا المحتجون جميع اللبنانيّين إلى النزول للشارع والمشاركة بالمظاهرات؛ بسبب تردي الأوضاع المعيشيّة، مرددين هتافات منها "ثوار.. أحرار.. حنكمّل المشوار". 

وقرب جسر "الرينغ" وسط بيروت، قطع عشرات المحتجين الطريق، قبل أن ينتقل عدد منهم إلى مقر جمعية المصارف القريب لمحاولة قطع الطريق هناك.

أمّا في البقاع اللبناني، فقد قطع المحتجون الطريق عند مثلث "بر الياس - المرج"، كذلك شهدت عنجر وخلدة وجل الديب احتجاجات وقطع طرق. 

وقال حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، في بيان مساء الخميس، إن المعلومات التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل حول سعر صرف الدولار مقابل الليرة، "بعيدة عن الواقع وعارية عن الصحة وتضلل المواطنين".

وأشار سلامة إلى أنه أصدر بيانا قبل يومين، طالب فيه جميع الصرافين المرخصين، بأن يتقدموا من مصرف لبنان بطلباتهم لشراء الدولار بسعر 3.850 ليرة لبنانية على أن ينخفض السعر تدريجيًا إلى 3.200 ليرة.

ويشهد لبنان منذ 17 من تشرين الأول الماضي، احتجاجات شعبية ترفع مطالب اقتصادية وسياسية، وأجبرت حكومة سعد الحريري على الاستقالة في 29 من الشهر نفسه، وحلت محلها حكومة حسان دياب في 11 شباط الماضي.