احتجاجات شعبية في إيران على خلفية قرار السلطات إعدام متظاهرين

تاريخ النشر: 17.07.2020 | 11:47 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

ندد عشرات المحتجين الإيرانيين في مدن رئيسية، بقرار السلطات الإيرانية إعدام ثلاثة أشخاص شاركوا في تظاهرات تشرين الثاني الماضي.

 وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أمس الخميس، أن الأمن الإيراني أطلق الغاز المسيل للدموع على المحتجين.

وقال موقع "إيران إنترناشونال" إن قوات الأمن تمركزت في مدن شيراز ومشهد وأصفهان وتبريز والعاصمة طهران، إذ تم نشر وحدات خاصة وقوات الأمن على الطرق العامة، خاصة في المناطق الرئيسية والحيوية بهذه المدن.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلات مصورة تظهر اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين، في بهبهان، التي تقع في محافظة خوزستان جنوب البلاد، حيث أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع، في حين ردد المحتجون شعار "لا تخافوا، لا تخافوا، كلنا معا".

وفي تشرين الثاني 2019، خرج آلاف الإيرانيين، إلى الشوارع بسبب زيادة مفاجئة في أسعار البنزين، وسرعان ما اتسع نطاق الاحتجاجات، لتصبح واحدة من أكبر التحديات التي واجهت حكام إيران منذ عام 1979.

ووصلت الاضطرابات إلى العاصمة طهران، ونحو 100 مدينة أخرى، وطالب فيها الناس بإنهاء حكم رجال الدين وبسقوط قادته، كما أحرق المحتجون، حينها، صور المرشد علي خامنئي.

كلمات مفتاحية
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا