اتفاق لإجلاء الحالات الإنسانية من دوما دون خروج جيش الإسلام

تاريخ النشر: 01.04.2018 | 23:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا- خاص

قالت وسائل إعلام النظام إن الجانب الروسي توصل مع "جيش الإسلام" لاتفاق يقضي بخروج مقاتلي الأخير من دوما إلى ريف حلب الشمالي، في وقت نفت فيه مصادر  موافقة "الجيش" على الخروج.

وصرحت مصادر مقربة من جيش الإسلام لموقع تلفزيون سوريا أن الفصيل وافق على إخراج الحالات الإنسانية من دوما، بينما رفض خروج مقاتليه من المدينة.

ونشر سعيد درويش عضو هيئة العلاقات العامة في الغوطة تسجيل صوتي على "تلغرام" نفى فيه حصول أي اتفاق ينص على خروج المقاتلين من دوما، وأكد الموافقة على إجلاء الحالات الإنسانية باتجاه ريف حلب الشمالي.

وقالت خلية "الإعلام الحربي" التابعة لمليشيا حزب الله اللبناني اليوم إن بنود الاتفاق نصت على خروج "جيش الإسلام" باتجاه ريف حلب الشمالي، بعد تسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأعلنت اللجنة المدنية المعنية بالمفاوضات في مدينة دوما في وقت سابق اليوم أنه تم الاتفاق على إخراج الحالات الإنسانية من دوما باتجاه الشمال السوري.

وضمت القافلة التي خرجت من دوما اليوم بالإضافة للحالات الإنسانية حوالي 200 مقاتل من "فيلق الرحمن" بقوا في مدينة دوما بعد أن شطرت قوات النظام الغوطة إلى ثلاثة جيوب.

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا