اتفاق بين "قسد" والنظام لتشغيل آبار النفط والغاز شمال شرق سوريا

تاريخ النشر: 19.07.2018 | 18:07 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

توصلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" لاتفاق مع النظام في سوريا على تشغيل حقول النفط والغاز الواقعة في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا.

وبحسب مصادر لوكالة الأناضول فإن وزارة النفط التابعة لنظام الأسد وقّعت عقداً مع شركة كندية لصيانة أنابيب نقل النفط في مناطق سيطرة "قسد"، مدته 6 أشهر.

وأشارت المصادر إلى أن الشركة بدأت بإصلاح خطوط الأنابيب، الممتدة إلى حقول النفط وأنابيب الخزانات داخل الحقول نفسها.

وبموجب الاتفاق، ستقوم قسد بضخ النفط والغاز من حقلي العمر والتنك شمال شرق سوريا إلى مصفاة التكرير في حمص، أما خط نقل الغاز، فسيكون من حقول العمر والتنك والجفرة، إلى معمل "كونكو" الواقع في منطقة سيطرة "قسد" بدير الزور، ومن "كونكو" إلى حقل التيم وبعدها إلى محطة "جندر" الحرارية التابعة للنظام في حمص.

وفي المقابل ستحصل "قسد" على الكهرباء والخدمات في مناطق سيطرتها، إلى جانب حصولها على حاجتها النفطية من الآبار.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على معظم حقول النفط والغاز شرقي سوريا، من أكبرها حقل العمر النفطي وحقل كونيكو للغاز اللذين سيطرت عليهما "قسد" في أواخر 2017.

وقبل أيام استعاد تنظيم الدولة السيطرة على أربع آبار نفطية شرق دير الزور (الصيجان، والأزرق، والثعبان شرق دير الزور، إضافة لبئر الحريجي في الشمال الشرقي من المحافظة)، وذلك بعد ساعات مِن سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليها، بغطاء جوي وفّرته طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وضمن سياسة روسيا لتعزيز سيطرتها الاقتصادية في سوريا عقب تدخلها العسكري إلى جانب النظام، أعلنت وزراة الطاقة الروسية في تموز الجاري أن خمس شركات روسية مختصة بالتنقيب في حقول النفط والغاز  بدأت باستكشاف موارد الطاقة براً وبحراً .

والشركات هي "زاروبيج نفط" و"زاروبيج جيولوجيا" و"أس تي غه إنجينيرينغ" و"تيخنوبروم أكسبورت"، وتعمل الشركات بالتعاون مع النظام على إعادة تأهيل حقول نفط وغاز وصيانة مصافي نفط متضررة.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا